رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

وورلد تريبيون: محادثات أمريكية - إسرائيلية سرية لإنهاء التعاون العسكري

وورلد تريبيون: محادثات أمريكية - إسرائيلية سرية لإنهاء التعاون العسكري

أحمد بهاء الدين 09 يناير 2014 20:27

كشفت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية النقاب عن وجود محادثات إسرائيلية أمريكية سرية لإنهاء التعاون العسكري الذي اعتبره وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشى ارينز بأنها لم تعد تحتاجها بلاده.

وقالت الصحيفة إن مصادر دبلوماسية غربية إسرائيل وأمريكا تطرقا لخيارات للحد من المساعدات الدفاعية التي تقدمها أمريكا لإسرائيل، وذلك خلال اجتماعات ثنائية جمعت كبار المسئولين من واشنطن وإسرائيل.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن المشاركين من كلال الجانبين اتفقوا على أن إسرائيل لم تعهد بحاجة للمساعدات العسكرية الأمريكية، وأنها لم تعد تصب في صالح تحقيق أهدافها.

 

 ولفتت الصحيفة إلى أن إسرائيل عدلت في نظريتها الأمنية من خلال إجراءاتها لتغيير ديموجرافية الأراضي التي احتلتها، وتبني نظريتها الأمنية المعدلة على أساس أن الحدود التي وصلت إليها في يونيو 1967، وهي الحدود التي تحقق الأمن الشامل لإسرائيل.

 

  وكما اعادت صياغة نظرياتها للعمل العسكري التي كانت تعتمد على الهجوم أو الدفاع المتحرك، ليتحول إلى دفاع ثابت على الجبهات المختلفة، مع تعديلات أخرى في أنظمة التعبئة وإعداد مسرح العمليات وغيرها، وقد أمكن ذلك بتأييد ودعم أمريكيين، وإمداد إسرائيل بالأسلحة والمعدات التي تحقق استراتيجيتها نحو المنطقة، إلى جانب ربط الأمن القومي الأمريكي بأمن إسرائيل من خلال اتفاقيات أمنية واستراتيجية.

 

     وأضافت أن الولايات المتحدة الأمريكية استمرت في مساندة إسرائيل ودعمها لأنها توافق على مبدأ أن هزيمة الجيش الإسرائيلي في أي معركة، يعني تدمير إسرائيل وزوالها.

 

    ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الإسرائيلي السابق موشى ارينز قوله "إن إسرائيل ليست في حاجة إلى المساعدات العسكرية الأمريكية التي تقدمها إمريكا إلى إسرائيل سنويا بقيمة 3.2 مليار دولار، وذلك وسط معاناة الولايات المتحدة من أسوأ ازمة اقتصادية ضربت بها منذ عام 1929.

 

ومن جانبه، قال السفير الأمريكي السابق إلى إسرائيل دان كورتز "يمكننا التوصل مع الجانب الإسرائيلي إلى تفاهم يضمن التعاون الأمني والاستراتيجي، مع الاستغناء عن الدعم العسكري، مشيرًا إلى أن المساعدات الأمريكية إلى إسرائيل لا تمثل سوى جزء ضئيل من استراتيجيتها الدفاعية".

 

وقدّرت مصادر إسرائيلية إن الدعم العسكري الأمريكي يصل لـ20% من ميزانية الجيش الإسرائيلي السنوية، ومع ذلك فأنها تتخوف من حدوث تقليص في الدعم بسبب الأزمة الاقتصادية، والذي قد يصيب مشاريع تصنيع عسكرية مشتركة إسرائيلية أمريكية، والحديث يدور عن تطوير منظومة الصواريخ الاعتراضية لصواريخ القسام قصيرة المدى، ومشروع الصاروخ الاعتراضي "حتس 3".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان