رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صحيفتان أمريكيتان: جيتس يهاجم سياسات أوباما في مذكراته

صحيفتان أمريكيتان: جيتس يهاجم سياسات أوباما في مذكراته

أحمد بهاء الدين 08 يناير 2014 20:07

في مذكرات جديدة كتبها وزير الدفاع الأمريكي السابق روبرت جيتس ومن المقرر أن يتم نشرها خلال الأيام القليلة المقبلة.. وجَّه جيتس انتقادات شديدة اللهجة لسياسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشكل عام وإزاء سياسته بحرب أفغانستان بوجه خاص.

 

وقال جيتس ـ حسبما ذكر تقرير أوردته صحيفتا (واشنطن بوست) و(نيويورك تايمز) الأمريكيتان حول مذكرات وزير الدفاع الأمريكي السابق التي من المقرر أن يصدرها في كتاب بعنوان "الواجب.. مذكرات وزير للحرب"-: "إن أوباما لا يؤمن باستراتيجيته الخاصة، ولا يعتبر أن الحرب في أفغانستان هي مسؤوليته، حيث إنه في قناعتها الخاصة يجب أن يخرج نفسه منها فحسب".

 

وأضاف في مذكراته التي ستنشر في 14 يناير الجاري في كتاب من 594 صفحة، وعرضت الصحف الأمريكية مقتطفات منها، "إن الرئيس الأمريكي كان لديه شكوك حول قائد قواته في أفغانستان ديفيد بترايوس وأن عملية زيادة حجم القوات في كابول ستبوء بالفشل بعد صدور أمر بإضافة 30 ألف جندي للقوات في أفغانستان عام 2009 قبل البدء في السحب الجزئي منتصف 2011.

 

 وتناول جيتس على وجه التحديد اجتماعًا عقد في مارس 2011 بدا خلاله أن أوباما لم يعد مقتنعا بالاستراتيجية التي قررها قبل 18 شهرًا إضافة إلى تشكيكه في قدرات بتريوس، وأيضًا في الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

 

  وكما انتقد جيتس في كتابه، الرئيس السابق جورج بوش الذي أعلن الحرب على أفغانستان، مشيرًا إلى أن بوش فشل في استغلال الانتصارات الأولى في الحرب، ما أدى في نهاية المطاف إلى فشل الحملة بأكملها.

 

  ومن جانبها قالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي كاتلين هايدن تعليقًا على تصريحات جيتس: "إن أوباما يقدر جيتس من عميق قلبه ويرحب باختلاف وجهات النظر من جانب الوزير السابق الواردة في كتابه".

 

وكما صبَّ وزير الدفاع الأمريكي السابق جمّ غضبه في فصل آخر من المذكرات على نائب الرئيس جون بايدن الذي كان مع مستشار الأمن القومي توم دونيلون في قرار إرسال عددٍ ضئيلٍ جدًا من التعزيزات إلى أفغانستان.

 

واعتبر وزير الأمريكي السابق أن بايدن أخطأ تقريبا في كل قرار كبير بالنسبة للسياسة الخارجية والأمن القومي"، بيد أنه على الرغم من ذلك وصفه بأنه "رجل نزيه."

 

واعترف جيتس أيضًا باقترافه بعض الأخطاء مثل عدم حماسته لإرسال فرقة كوماندوز أمريكية إلى أبوت آباد في باكستان، الأمر الذي أمر به أوباما لاحقًا، وكان الأميركيون يعتقدون لكن دون تأكيد أن أسامه بن لادن يختبئ هناك.

 

ذات صلة:

 

نيويورك تايمز: أوباما يدرس انسحابًا أسرع من أفغانستان 

كتاب يفضح أوباما: تباهى بامتلاكه آداة جبارة للقتل 

أوباما لـ"كرزاي": عزز جهود المصالحة في البلاد 

أوباما: سوريا ليست العراق أو أفغانستان 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان