رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جماعة مسلحة بالفلوجة تتوعد "عملاء المالكي"

جماعة مسلحة بالفلوجة تتوعد عملاء المالكي

صحافة أجنبية

اشتباكات بالأنبار أو الفلوجة

جماعة مسلحة بالفلوجة تتوعد "عملاء المالكي"

مصطفى السويفي 06 يناير 2014 17:52

توعد قائد جماعة مسلحة مناهضة للحكومة في العراق، تسمي نفسها "المجلس العسكري لثوار العشائر في الفلوجة"، توعد اليوم الاثنين بمعاقبة رجال القبائل الذين دعموا قوات الحكومة العراقية في معركة السيطرة على محافظة الأنبار.

 

وأظهرت لقطات تلفزيون الأسوشيتد برس مسلحين ملثمين يلوحون ببنادق وصواريخ "آر بي جي" في الفلوجة الاثنين، ويرددون هتاف "الله أكبر".

 

وجاء بيان الجماعة بينما حث رئيس الوزراء نوري المالكي سكان وعشائر مدينة الفلوجة على "طرد" مسلحي القاعدة من المدينة لتجنب اندلاع حرب شاملة، وذلك في تصريحات تعكس الاستعداد لشن عملية وعسكرية وشيكة لاستعادة للسيطرة على معقل المتمردين السابق.

 

تأتي رسالة المالكي، وسط فرار عشرات العائلات من الفلوجة، التي تبعد نحو خمسة وستين كيلومترا غرب العاصمة العراقية بغداد، خوفا من وقوع مواجهة كبرى.

 

وقد حاصرت القوات الحكومية المدينة، الواقعة في محافظة الأنبار التي يهيمن عليها السنة واجتاحها مقاتلو تنظيم القاعدة الأسبوع الماضي.

 

ولم يتضح ما إذا كانت جماعة "المجلس العسكري لثوار العشائر في الفلوجة" تتحالف مع مقاتلي القاعدة أم لا.

 

ومثلت المكاسب التي حققتها القاعدة في العراق مؤخرا صفعة للحكومة المركزية التي يقودها الشيعة، مع تفاقم العنف الطائفي منذ الانسحاب الأمريكي.

 

وقال سكان الفلوجة إن الاشتباكات استمرت على طول الطريق السريع الرئيسي الذي يربط العاصمة بغداد بدولتي سوريا والأردن المجاورتين.

 

ولا يزال مقاتلو القاعدة ومؤيدوهم يسيطرون على وسط المدينة حيث يمكن رؤيتهم في الشوارع وحول المباني الحكومية.

 

وقال ضابط شرطة إن مقاتلين من ميليشيا سنية موالية للحكومة قتلوا ستة مسلحين في معركة نارية على مشارف الفلوجة اليوم الاثنين.

 

وعلت نبرة العنف والتوترات في الأنبار منذ الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، بعدما اعتقلت قوات الأمن العراقية نائبا سنيا مطلوبا في جرائم تتعلق بالإرهاب.

 

وبعد يومين، فككت القوات مخيم احتجاج سنيا مناهضا للحكومة أقيم قبل أشهر ما أشعل فتيل اشتباكات مع مسلحين.

 

اقرأ أيضا:

الفلوجة.. حصار ونزوح وكارثة إنسانية

الأمن العراقي يستعيد الفلوجة

خطيب اعتصام الفلوجة: حكومة العراق تناقض نفسها

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان