رئيس التحرير: عادل صبري 08:47 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الجارديان: المهاجرون الأفارقة بإسرائيل قنبلة موقوتة

الجارديان: المهاجرون الأفارقة بإسرائيل قنبلة موقوتة

صحافة أجنبية

احتجاجات المهاجرين الأفارقة داخل إسرائيل

الجارديان: المهاجرون الأفارقة بإسرائيل قنبلة موقوتة

مصطفى السويفي 06 يناير 2014 16:25

نظم آلاف المهاجرين الأفارقة في إسرائيل مسيرة إلى سفارات الولايات المتحدة والدول الأوروبية اليوم الاثنين لمطالبة الحكومة بأن توفر لهم حقوق اللجوء والعمل، حسبما أفادت صحيفة (ذا جارديان) البريطانية

 

وقطع نحو ستين ألف مهاجر أفريقي، معظمهم من السودان وإريتريا، رحلة طويلة عبر مصر ودول مسلمة أخرى للوصول إلى إسرائيل في السنوات الماضية. وفر البعض من العنف أو القمع في بلدانهم في حين يسعى آخرون إلى حياة أفضل والمزيد من الفرص الاقتصادية في إسرائيل.

 

وشارك نحو عشرة آلاف في مسيرة الاثنين، حسبما قالت الشرطة. ودخل المهاجرون، وبعضهم عمال في مجال الخدمة في إسرائيل، في إضراب لمدة ثلاثة أيام. ويوم الأحد، شارك أكثر من ثلاثة عشر ألفا في مسيرة بوسط تل أبيب.

 

وأدى تدفق المهاجرين إلى توترات مع بعض الإسرائيليين الذين يحملونهم مسؤولية ارتفاع معدلات الجريمة وتغيير الهوية اليهودية في بعض الأحياء. واستقر كثير من المهاجرين الأفارقة في حي قرب محطة حافلات في جنوب تل أبيب، حيث يقول السكان منذ فترة طويلة إنهم يشعرون أنهم مهددون.

 

داويت دوموز، من إريتريا، صرح لراديو إسرائيل أنه فر من الخطر في بلده ليصل إلى إسرائيل.

 

وقال بلغة عبرية "وصلنا إلى إسرائيل طلبا للجوء ونريد أن توافق الحكومة الإسرائيلية على طلبنا باللجوء بطريق شفاف.. عليهم أن يمنحونا الحقوق الأساسية لحين نتمكن من العودة إلى بلداننا."

 

وفي هذا السياق، قال نائب رئيس بلدية تل أبيب، أرنون غيلادي، للمحطة إن المهاجرين عبروا إلى إسرائيل من مصر، وبالتالي فإن البلاد يجب أن تكون مسؤولة عن منحهم وضعية اللجوء، مشيرا إلى أنهم وصلوا إلى إسرائيل لأسباب مالية.

 

وقال "إنهم ليسوا لاجئين. إنهم لاجئون اقتصاديون، ليسوا أكثر من ذلك".

 

وهرعت إسرائيل إلى وقف تدفق اللاجئين بإنشاء سياج على طول الحدود مع مصر بطول 220 كيلومترا ومركز احتجاز في الصحراء الجنوبية النائية. وقالت إنها أقامت السياج لمنع الأفارقة من الدخول إلى إسرائيل بصورة غير قانونية.

 

كما عرضت الحكومة محفزات لهم للمغادرة، لكنها لم تتمكن من ترحيل معظمهم لأنهم سيتضررون إذا ما عادوا إلى بلادهم.

 

وتجمع اللاجئون، إلى جانب أنصارهم من جماعات حقوق الإنسان الإسرائيلية، أمام السفارة الأمريكية قرب متنزه تل أبيب اليوم الاثنين. ولوح البعض بأعلام بلادهم فيما حمل آخرون لافتات مكتوب عليها "الحرية، وليس السجن" و"لا أحد يختار أن يكون لاجئا".

اقرأ أيضا:

إسرائيل تخطط لترحيل مهاجرين أفارقة إلى أوغندا

آلاف الأفارقة يتظاهرون فى إسرائيل ضد احتجازهم

إحباط تسلل 4 إريتريين لإسرائيل عبر سيناء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان