رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ذى أتلانتيك: 3 سيناريوهات تشعل ثورة جديدة فى مصر

ذى أتلانتيك: 3 سيناريوهات تشعل ثورة جديدة فى مصر

أحمد بهاء الدين 06 يناير 2014 11:16

 ذكرت مجلة (ذى أتلانتيك) الأمريكية أن الانقسامات والصراعات السياسية التى تأججت فى مصر فى أعقاب عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسى وصلت إلى مرحلة مستعصية يستحيل فيها تسويتها، مما قد يؤدى إلى اندلاع ثورة جديدة بالبلاد.

 واستهلت المجلة –تقريرها على موقعها الإلكترونى اليوم (الاثنين)- بالقول "إن الجنرالات الذين عزلوا مرسى منخرطون فى "صراع وجودي" مع الإخوان المسلمين نظرا لاعتقادهم بأنه يجب تدمير الإخوان نهائيا عبر اعتبارهم جماعة إرهابية تجنبا لعودة الإخوان إلى السلطة مرة أخرى والإطاحة بهم".

 ورأت المجلة أن استمرار الصراعات السياسية والأمنية وتدهور الأوضاع الاقتصادية فى مصر يدفع بالبلاد نحو الانفجار من جديد.

 وأشارت إلى أن هناك انقسامات حتى بين أشرس المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين، لافتة إلى الخلافات بين ائتلاف مؤسسات الدولة الراسخة والأحزاب السياسية اليسارية التى تمردت ضد مرسي، ولاسيما النشطاء الذين أيدوا الإطاحة بمرسى فى يوليو يحتجون الآن ضد الحكومة المدعومة من الجيش.

 ورأت المجلة أنه على الرغم من أن مصر تسير نحو الاستقرار من الناحية "التقنية" من خلال الاستفتاء على الدستور الجديد المزمع عقده منتصف الشهر الجارى ومن ثم إجراء انتخابات، بيد أن الوضع فى مصر هو أشبه بـ"البارود" الذى قد يشتعل بأقل شرارة تمسك به، مثل عرقلة سير العملية السياسية واستمرار الاضطرابات التى تهدد استقرار البلاد.

 

 ورصدت المجلة ثلاثة سيناريوهات لثلاثة احتمالات قد تكون هى الشرارة التى تسبب فى تفجر الأوضاع فى مصر.

1: وقوع اغتيال لشخصية سياسية بارزة

 رأت المجلة أن الفريق أول عبد الفتاح السيسى هو أكثر شخصية على الساحة فى مرمى نيران الإخوان، لافتة إلى أن الإخوان دعوا علانية لقتل السيسى فى العديد من تظاهراتهم التى أمسكوا فيها بصورة تظهر حبل المشنقة حول رقبة السيسي، إضافة لتغريدة تحالف دعم الشرعية الإخوانى التى قال فيها "الشعب يريد إعدام القاتل" فى إشارة واضحة للسيسي.

 وذلك إضافة لنشر مواقع إلكترونية تابعة للإخوان بحماس خبر كاذب فحواه أن محاولة اغتيال للسيسى قد جرت بالفعل، مضيفة أن السيسى تم نقله فورا إلى مستشفى بالسعودية لتلقى العلاج.

 وأعادت المجلة إلى الأذهان أن جماعة الإخوان تورطت فى مجموعة اغتيالات سياسية سابقة من ضمنها عملية اغتيال رئيس الوزراء المصرى محمود النقراشى فى 1948، معتبرة أنها المنظمة الوحيدة أو الأفضل تجهيزا التى تريد اغتيال السيسي.

 ومن جانب آخر أشارت المجلة إلى أن الجيش يشن حاليا حملة عسكرية ضد الجهاديين فى سيناء الذين جعلوا من عزل مرسى ذريعة لتكثيف هجماتهم الإرهابية، التى طالت لأهداف غرب قناة السويس، إضافة لمحاولة اغتيال وزير الداخلية المصرى فى القاهرة فى أوائل سبتمبر الماضى وفضلا عن شن العديد من الهجمات والتفجيرات التى استهدفت المنشآت الأمنية، وكان آخرها فى مدينة المنصورة ومحافظة بالشرقية.

 ولفتت إلى أن اغتيال السيسى سيكون له تداعيات كارثية على الإخوان خاصة وعلى مصر عامة:

أولا: الجيش سيكثف حملته الشرسة ضد الإخوان مثلما حدث فى أعقاب محاولة اغتيال الرئيس جمال عبدالناصر عام 1954 والتى اتهم الإخوان بالوقوف وراءها، حيث تم اعتقال الآلاف من الإخوان وتعذيبهم.

 ثانيا: نظرا للتوقعات الحالية بأن السيسى سيخوض سباق الرئاسة للرئاسة، فإن عملية اغتياله ستشعل وتيرة المنافسة الشديدة بين المسئولين الأمنيين الذين يتنافسون مباشرة أوعن طريق وكلاء لرئاسة الجمهورية، وهذا من شأنه إضعاف الدولة المفككة وإثارة احتمال وقوع أعمال عنف أوسع.

 

 2- وقوع أعمال عنف فى مراكز الاقتراع على الدستور:

 قالت المجلة "من المتوقع أن تتم الموافقة على الدستور الجديد بشكل واسع، ولكن على الصعيد الآخر ترفض جماعة الإخوان الدستور وتخطط لإفشال عملية الاستفتاء من خلال الاحتجاج أمام مقرات الاقتراع فى عدد من محافظات الجمهورية ومنع الناخبين من دخول المقرات"، وأضافت: إن مقارنة الإخوان بين "المشاركة فى الاستفتاء والمشاركة فى إراقة الدماء" تشير إلى الأعمال العدوانية التى قد يرتكبها مؤيدوها، فى الوقت نفسه قد تتعامل الشرطة بعنف مع تلك المحاولات مما قد يسقط ضحايا.

 

 وحذرت "أن هذه المحاولات إن لم يتم التصدى لها فإنها لن تؤدى فقط إلى تأجيل الانتخابات ولكنها ستكشف عن ضعف الحكومة الانتقالية وهذا من شأنه تشجيع الإخوان على مواصلة احتجاجاتهم والجهاديين لتصعيد هجماتهم، وبدلا من مضى مصر قدما نحو إجراء الانتخابات الرئاسية فإن مصر ستنجر نحو سيناريو الحرب الأهلية".

 

 

3. عملية إرهابية كبيرة تستهدف قناة السويس

 رأت المجلة أن نشر الجهاديين فى مصر لمقطع فيديو يظهر هجومهم على سفينة شحن تمر بقناة السويس إضافة لتكثيف هجماتهم ضد المنشآت العسكرية والمدنية على حد سواء يؤكد مدى تنظيمهم وأنهم على مستوى عال من التسليح، على الرغم من الحملة الشرسة التى يشنها الجيش المصرى ضدهم فى سيناء.

 وأضافت المجلة "أن الهجوم على قناة السويس سيتسبب فى تداعيات أمنية خطرة، ولاسيما إحراج الحكومة المدعومة من الجيش على الصعيد الدولى مما قد يضر بدخل قناة السويس التى تدر أرباحا مستقرة نسبيا لمصر على الرغم من الاضطرابات السياسية التى لحقت بالبلاد خلال الثلاث سنوات الماضية، محذرة من أن تراجع عائدات قناة السويس قد يؤثر على قدرة الحكومة المؤقتة على الوفاء بالتزاماتها وسط استمرار انخفاض الاحتياطى النقدي، مما قد يتسبب فى عودة أزمة انقطاع الكهرباء والبنزين، مما قد يشعل الغضب الجماهيرى من جديد.

 واختتمت المجلة بالقول إن هناك فرصا ضئيلة لتحقق هذه السيناريوهات، بيد أنها أشارت إلى أن الحالة غير المستقرة فى مصر وتزايد أعمال العنف قد يدفع بالبلاد نحو المزيد من الاضطرابات.

 

اقرأ أيضا

بالفيديو..السيسي وعنان..صراع الجنرالات

حواس: السيسي "منتوحتب الثاني"

"مقارنة" بين 100 يوم من حكم مرسي ..وعهد منصور- السيسي

فيسك يتساءل: هل يعدم السيسي مرسي؟

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان