رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"ديبكا": مليارات السعودية للبنان مشروطة بأسلحة فرنسية

ديبكا: مليارات السعودية للبنان مشروطة بأسلحة فرنسية

صحافة أجنبية

الملك السعودي وفرانسوا هولاند

"ديبكا": مليارات السعودية للبنان مشروطة بأسلحة فرنسية

معتز بالله محمد 30 ديسمبر 2013 20:11

قال موقع "ديبكا" الإسرائيلي، نقلاً عن مصادره العسكرية في الخليج العربي، إن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وافق على تزويد الجيش اللبناني بـ3 مليارات دولار، لإعادة تسليحه، شريطة أن تقوم بيروت بشراء سلاح من فرنسا وليس من أمريكا.

 

وأضاف الموقع ذو الصبغة الاستخباراتية، أن هذا هو السبب وراء وصول الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وممثل شخصي للرئيس اللبناني ميشال سليمان، إلى الرياض الأحد 29 ديسمبر.

 

وتابع أن "السعوديين أرادوا أن يكونوا واثقين من أن صفقة السلاح التي سيقومون بتمويلها لصالح الجيش اللبناني تتم مع باريس وليس مع واشنطن".

 

وتدهورت علاقات واشنطن والرياض مؤخرًا، عقب إلغاء الأولى لعملية عسكرية كان من المفترض أن تقوم بها ضد النظام السوري، ردًا على استخدامه السلاح الكيماوي ضد مواطنيه.

 

لكن واشنطن فضلت الخيار الدبلوماسي وتوصلت من خلال إيران وروسيا إلى اتفاق مع الأسد يقضي بتفكيك السلاح الكيماوي السوري، مقابل تخليها عن الخيار العسكري.

 

كذلك لم تخف الرياض قلقها حيال التقارب المفاجئ بين أمريكا وإيران، والذي أفضى عن موافقة طهران على تعليق برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية، وهي الخطوة التي لم تتأكد حتى الآن.

 

وتضاربت وجهات النظر بين واشنطن والرياض بشأن أحداث 3 يوليو في مصر وما بعدها، فجمدت إدارة أوباما جزءًا من مساعداتها العسكرية للقاهرة، رغم محاولتها الإمساك بالعصا من المنتصف، لكن الموقف السعودي كان واضحًا بدعم النظام الجديد وتقديم ما يلزم من الدعم السياسي والمادي تحديدًا.

 

وعلى العكس، تبدي فرنسا تفهمها لمواقف السعودية ومخاوفها، ويرى مراقبون ملامح تحالف استراتيجي يتبلور بين الجانبين، تكشفت بوادره خلال زيارة الرئيس الفرنسي للرياض الأحد.

 

وأكد هولاند خلال مؤتمر صحفي بعد لقائه الملك عبد الله وجود تفاهم مشترك مع المملكة فيما يتعلق بالأزمة السورية والتوصل إلى حل سياسي، رافضًا التمديد لبشار الأسد، قائلاً إن فرنسا والسعودية لديهما الموقف ذاته.

 

وبالنسبة لموقف بلاده من إيران، قال الرئيس الفرنسي: "نعارض تمامًا انتشار الأسلحة النووية، ما نريده من إيران أفعالاً لا أقوالاً، لذا نطالب إيران باحترام بنود الاتفاق معهم ولن نقوم برفع العقوبات، إلا إذا تأكدنا بأن إيران لن تسعى إلى امتلاك الأسلحة النووية".

 

كما أعلن هولاند عن تطابق مواقف بلاده مع الرياض حول مصر، مشيرًا إلى دعم باريس للعملية الانتقالية التي انطلقت بعد أحداث 3 يوليو.

 

وفيما يتعلق بلبنان، قال أيضًا: "لدينا موقف مشترك مع الرياض حول وحدة واستقرار لبنان، ونحن نعرف اليوم كم أن وضع لبنان هش، وثلث المجتمع اللبناني حاليًا قادم من سوريا بعد الأزمة هناك، ونحن نطمئن اللبنانيين بأن بلدهم سيبقى موحدًا خلال هذه المرحلة".

 

موضوعات ذات صلة:

 

"معاريف": انهيار التحالف "الأمريكي- السعودي" مؤكد - مصر العربية

 

موقع إسرائيلي: إيران وحزب الله يخططان للانتقام من السعودية - مصر ...

 

"ديبكا": "الانقلاب" في مصر تم بدعم سعودي إماراتي - مصر العربية

 

ديبكا: إيران تعزل السعودية وتُفقدها حلفائها بالخليج - مصر العربية

 

"يديعوت" تكشف تفاصيل التعاون السري بين إسرائيل والسعودية ...

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان