رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

صحيفة أمريكية: "بيت المقدس" تهدد مستقبل الأمن بمصر

صحيفة أمريكية: بيت المقدس تهدد مستقبل الأمن بمصر

صحافة أجنبية

شرطي بموقع الانفجار أمام مديرية أمن الدقهلية

صحيفة أمريكية: "بيت المقدس" تهدد مستقبل الأمن بمصر

حمزة صلاح 25 ديسمبر 2013 20:16

قالت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الأمريكية، اليوم الأربعاء، إن تبني جماعة "أنصار بيت المقدس" الهجوم الذي استهدف مديرية أمن المنصورة في الدقهلية، يثير شبح توجه الجماعة إلى شن هجمات عنيفة أخرى، لم تقتصر فقط على شبه جزيرة سيناء كما كان في الماضي، ولكنها ستمتد لجميع المحافظات.

 

فبعدما كانت جماعة أنصار بيت المقدس - التي تتخذ من سيناء معقلاً وتركز عملياتها على شبه الجزيرة التي تعاني من انفلات أمني منذ ثورة يناير 2011، أعلنت - في بيان على المواقع الجهادية - عن مسؤوليتها عن استهداف مديرية أمن الدقهلية الذي وقع فجر الثلاثاء، وهو أحد أشد العمليات عنفًا في مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسي مطلع يوليو الماضي، وأسفر الهجوم عن مقتل 16 شخصًا وإصابة أكثر من 140 آخرين.

 

ومما يثير المخاوف على مستقبل الأمن في مصر، حذرت الجماعة في بيانها من أنها تعتبر رجال الشرطة وجنود الجيش في أي مكان هدفًا لها، بجانب جميع المرتبطين بالحكومة الانتقالية "الكافرة" المدعومة من الجيش.

 

وبعدما وصفت الجماعة مبنى مديرية الأمن المفجر بالمنصورة بأنه "مكان للاستبداد.. ضد الإسلام والمسلمين"، كررت الجماعة دعوتها لرجال الأمن للتخلي عن خدمتهم والابتعاد عن صفوف القوات "إذا كانوا يتمسكون بحياتهم ودينهم".

 

وذكر البيان بالاسم منفذ تفجير السيارة، ويدعى أبومريم، واصفًا مرتكب الحادث بأنه "قاد جواده للدفاع عن دينه"، وأكدت الداخلية أن تفجير السيارة الهائل كان في الواقع هجومًا انتحاريًا.

 

وسبق أن تبنت جماعة أنصار بيت المقدس عدة هجمات دموية على جنود ومواقع للجيش، أعنفها محاولة اغتيال فاشلة استهدفت موكب وزير الداخلية محمد إبراهيم سبتمبر الماضي.

 

من جانبها، حذرت الحكومة مساء الثلاثاء، من اتخاذ إجراءات استثنائية لدحر ما وصفته بـ"الإرهاب"، وقالت إنها "لن تتردد في اتخاذ ما يلزم من إجراءات استثنائية للذود عن الوطن والحفاظ على أرواح أبنائه"، كما أكدت أنها ستتخذ القرارات اللازمة تجاه "القوى الخارجية التي تواصل تدخلها في الشأن الداخلي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان