رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تسريبات سنودن تخدم وكالة الأمن القومي الأمريكي

تسريبات سنودن تخدم وكالة الأمن القومي الأمريكي

صحافة أجنبية

ادوارد-سنودن

لوس أنجلوس تايمز:

تسريبات سنودن تخدم وكالة الأمن القومي الأمريكي

حمزة صلاح 22 ديسمبر 2013 17:48

بالرغم من أن تسريبات ادوارد سنودن المتعاقد السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكي أحرجت واشنطن خارجيا وأضرت بصورتها، لاسيما لدى أصدقائها، فإنها تخدم مؤسسة الاستخبارات الأمريكية في ذات الوقت، حسبما أفادت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز).

 

وقالت الصحيفة الأمريكية "لولا هذه التسريبات، لما مضت إدارة الرئيس أوباما في دفعة الإصلاح الحالية في سياسة واستراتيجية الاستخبارات الأمريكية".

 

وفي الوقت الذي تدق فيه تسريبات سنودن ناقوس الخطر بالنسبة لعلاقات الولايات المتحدة الخارجية، بعدما فضحت برنامج المراقبة الضخم لوكالة الأمن القومي الأمريكية الذى شمل حتى أقرب حلفاء وأصدقاء واشنطن من الزعماء والسياسيين، دفعت هذه التسريبات واشنطن لإنشاء فريقي عمل لمواجهة الأزمة، بحسب لوس أنجلوس تايمز.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن الفريق الأول أوصى الأسبوع الماضي بإجراء إصلاحات هائلة في بنية واستراتيجة الاستخبارات بما يحافظ على الحريات وتخدم في الوقت ذاته الأمن القومي الأمريكي.

 

أما الفريق الثاني، فيتكون من مستشارين قضائيين، فقد أمر قاض فيدرالي بعدم دستورية برنامج المراقبة ال وكالة الأمن القومي لاعتدائه الصارخ على الحريات الشخصية والعامة.

 

وفي هذا السياق، قالت الصحيفة "يكون سنودن كشف عن حجم كبير من الوثائق السرية، لكنه ليس أول شخص يكشف عن وثائق سرية للغاية، فهناك تسريبات دانيال السبرج لأوراق سرية خاصة بالبنتاجون والتي أضرت كثيرا بإدارة نيكسون وضعت الأمة كلها في خطر".

 

ومن هذا المنطلق، طالبت لوس أنجلوس تايمز أوباما بأن يعفوا عن سنودن " يظهر الرئيس قيادة حقيقية ويعترف بأن تسريبات سنودن فتحت المجال أمام نقاش مفيد حول الحريات العامة".

 

واعترفت الصحيفة بأن سنودن ارتكب أعمالا إجرامية بالكشف عن وثائق سرية للغاية تمثل انتهاكا لقوانين الأمن الوطني "لكن العفو الرئاسي لا يمثل تأييدا لما يفعله المتهم، فالغالبية العظمى من أوامر العفو تلي إدانات وأحكام من أجل احتواء المشكلة أو مراعاة الصالح العام".

 

وأضاف وولسي "أحيانا تكون الرأفة وسيلة لرأب الانقسام الوطني أو إنهاء الجدل الوطني.. فقد عفا الرئيس الراحل جورج واشنطن عن جميع المتورطين فيما يعرف بـ(تمرد الويسكي)- وهو تمرد قام بها المستوطنون في غرب بنسلفانيا على استقطاع ضرائب على الويسكي عام 1794 – واعتبر جون أدامز أن العفو عن هؤلاء المتمردين من أجل الصالح العام"، وبالمثل لم يتغاض الرئيس جيرالد فورد عن جرائم ريتشارد نيكسون، لكنه عفا عنه من أجل مصلحة البلاد".

 

وذكرت الصحيفة أن العفو الرئاسي يمكن إصداره في أي وقت عقب جريمة مزعومة، حتى قبل اتهام أو إدانة الشخص، مثلما فعل الرئيس الراحل رونالد ريجان عندما عفا عن المسؤولين الستة المتهمين في قضية إيران كونترا.

 

وكان بعض المسؤولين بوكالة الأمن القومي الأمريكية قد اقترحوا " استغلال العفو عن سنودن لتأمين آلاف الوثائق التي لا تزال في حوزته، بأن يكون العفو مشروطا باستعادة كافة الوثائق والتوقيع على "اتفاقية عدم كشف" من شأنها مقاضاة سنودن عن أي تسريبات أخرى في المستقبل.

 

علاوة على ذلك، سوف يثبت العفو- والكلام للصحيفة-  للأمريكيين وحلفائها أن البيت الأبيض جاد بشأن الإصلاح، وأنه يقر بتحمل المسؤولية عن الانتهاكات المسربة.

 

وأضافت الصحيفة " قد يكون العفو حلا للتناقض الصارخ في الطريقة التي تعامل بها البيت الأبيض مع الجرائم المزعومة لمسؤولي وكالة الأمن القومي الأمريكية"

 

وأشارت في هذا الصدد إلى تعهد أوباما هو الرئيس الذي تعهد في فترة رئاسته الأولى بعدم التحقيق مع أي موظف في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية بشأن برنامج التعذيب الذي كان تحت إدارة بوش، ولذلك لم تتم محاكمة مسئولي وكالة الاستخبارات المركزية الذين اعترفوا بتدمير أشرطة التعذيب لتجنب استخدامها في أي محاكمات مستقبلية.

 

روابط ذات صلة:

 

"أوباما جيت" تشمل 125 مليار اتصال هاتفى بالعالم - مصر العربية

"أوباما جيت".. المصلحة قبل الصداقة أحيانًا - مصر العربية

"أوباما جيت" تثير موجة غضب دولية - مصر العربية

برلين تستدعى سفير واشنطن احتجاجًا على "أوباما جيت" - مصر العربية

واشنطن بوست: "أوباما-جيت" تُفتت الإنترنت إلى شبكات محلية - مصر ...

ملف كامل.. العالم في قبضة المخابرات الأمريكية - مصر العربية

لوموند: أمريكا تنصتت على 70 مليون اتصال هاتفي فرنسي - مصر العربية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان