رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 مساءً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

يتحدث عن التوحيد.. اكتشاف أقدم الكتب في مصر الفرعونية بالمنيا

يتحدث عن التوحيد.. اكتشاف أقدم الكتب في مصر الفرعونية بالمنيا

صحافة أجنبية

اكتشاف بقايا لكتاب يعتقد أن يعود لعام 2040 قبل الميلاد

يتحدث عن التوحيد.. اكتشاف أقدم الكتب في مصر الفرعونية بالمنيا

محمد عمر 06 نوفمبر 2019 13:55

تمكنت بعثة أثرية بلجيكية برئاسة الدكتور هاركو وليامز من جامعة لوفين البلجيكية، من اكتشاف بقايا لكتاب يعتقد أن يعود لعام 2040 قبل الميلاد بقرية دير البرشا بالقرب من محافظة المنيا، حسب تقرير لصحيفة بروكسل تايمز.

 

وفقًا لـ Campuskrant ، المجلة الشهرية للجامعة البلجيكية، فإن أجزاء الكتاب هي الأقدم التي تم اكتشافها حتى الآن، حيث يصف وليامز، المستند كمجموعة من التعاويذ المتفرقة والرسومات الأسطورية.

 

وعن وصف أجزاء الكتاب، قال وليامز: إنها لا تشكل بالضرورة قصة مكتملة، ولكن بينهم بالتأكيد موضوع مشترك، وهو الرحلة من عصور الظلام إلى اكتشاف التوحيد وعبادة "أوزوريس "، أي "إله الآخرة"، وأشياء أخرى كثيرة في الدين المصري القديم.

 

وتابع: هناك اثنين من الخطوط المتعرجة المنحنية تم تفسيرها من قبِل بعض الباحثين على أنها تمثيل للطريقتين التي تؤدي بالمتوفى إلى الأمان ضد مخاطر العالم السفلي، والوصول لحياة سعيدة في الحياة الآخرة.

 

وقد عثر علماء الآثار على بقايا أوراق في التابوت منسوبة إلى امرأة تسمى "عنخ "، وهي من عائلة حاكم يدعى "أهناخت". يقول ويليامز: "إحدى البقايا تمثل سفينة إله الشمس رع ، التي تجرها زلاجات ، ويعرض نص آخر يتعرف فيه صاحب القبر على نفسه مع إله الشمس، مع بقايا أخرى تالفة لدرجة أن العلماء لم يتمكنوا بعد من فك شفرتها".

النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان