رئيس التحرير: عادل صبري 08:39 مساءً | الجمعة 22 نوفمبر 2019 م | 24 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز: ترامب يواجه تحديات قاسية في السباق الرئاسي لـ2020

نيويورك تايمز: ترامب يواجه تحديات قاسية في السباق الرئاسي لـ2020

وكالات 04 نوفمبر 2019 22:22

يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منافسة شرسة وتحديات قاسية من المرشحين الديمقراطيين الثلاثة الأوائل الذين يستعدون لخوض الاستحقاق الرئاسي المقرر عام 2020، وفقا لاستطلاع جديد للرأي.

 

وأظهر الاستطلاع الذي أجراه موقع "نيويورك تايمز أبشوت" (موقع جديد يركز على السياسة والسياسيين)، بالاشتراك مع كلية "سيانا" (خاصة)، ونشرت نتائجه الإثنين، أن ترامب في موقف متقارب مع المرشحين المحتملين في الولايات الست الرئيسية الحاسمة التي فاز بها عام 2017، وهي: أريزونا، فلوريدا، ميشيغان، نورث كارولينا، بنسلفانيا، وويسكونسن.

 

وفي تلك الولايات الحاسمة (يحسم تصويتها بشكل مؤثر انتخاب المرشح لمنصب رئاسة أمريكا) يلاحق ترامب نائب الرئيس السابق جو بايدن في المتوسط بنحو نقطتين مئويتين بين الناخبين المسجلين، لكن هذا يأتي تقريبًا ضمن هامش الخطأ في الاستطلاع الذي يقدر بنحو 1.8٪، ما يعني أنهما متقاربان للغاية بطريقة أو بأخرى بشكل حاسم.

 

وأشار الاستطلاع، إلى أن ترامب يتقدم على السيناتور عن ولاية ماساتشوستس إليزابيث وارن في تلك الولايات بنفس القدر تقريبًا، حيث يتفوق بفارق 6 نقاط في ميشيغان، و4 نقاط في فلوريدا، بينما يتعادل الثنائي في ولايتي بنسلفانيا وويسكونسن، بينما تتفوق وارن بفارق بسيط قدره نقطتين في أريزونا.

 

ووجد الاستطلاع أن السيناتور عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز في نفس موقف التعادل مع الرئيس في تلك الولايات بين الناخبين المسجلين، لكن ترامب له الأفضلية في صفوف الناخبين المحتملين.

 

يأتي الاستطلاع قبل أقل من عام من توجه الناخبين الأمريكيين في جميع أنحاء البلاد إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لتحديد من سيصبح الرئيس المقبل للولايات المتحدة.

 

ومن المقرر أن يعقد الديمقراطيون خلال ثلاثة أشهر، أول تجمع انتخابي لهم في ولاية أيوا، حيث سيبدأ الحزب عملية تحديد من سيرشحه لمنافسة ترامب.

 

يشير تحليل "نيويورك تايمز" لبيانات الاستطلاعات إلى أن السيناتور وارن ربما تعاني من أجل هزيمة ترامب في الولايات الحاسمة الست التي فاز بها الرئيس في عام 2016، عندما تغلب على منافسته الديمقراطية وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون، في السباق إلى البيت الأبيض.


ومن بين المشاركين في الاستطلاع، قال 26٪ إن لديهم آراء إيجابية بشأن السيناتور التقدمية وارن، مقابل 47٪ يرون أنها غير مرغوب فيها. وأشار معظمهم إلى أنهم يفضلون مرشحًا أكثر اعتدالًا على مرشح أكثر ليبرالية، بفارق يتراوح بين 24% و74٪.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان