رئيس التحرير: عادل صبري 08:12 مساءً | الخميس 21 نوفمبر 2019 م | 23 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

كاتبة بريطانية لإثيوبيا: لا ينبغي الإضرار بحصة مصر من مياه النيل

كاتبة بريطانية لإثيوبيا: لا ينبغي الإضرار بحصة مصر من مياه النيل

صحافة أجنبية

سد النهضة

كاتبة بريطانية لإثيوبيا: لا ينبغي الإضرار بحصة مصر من مياه النيل

وائل عبد الحميد 04 نوفمبر 2019 22:01

طالبت الكاتبة البريطانية ليندا هيرد الحكومة الإثيوبية بالتحلي بالمرونة بشأن حصة مصر من نهر النيل للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة الذي أفادت دراسات فنية أنه سيحرم الدولة العربية من 60 مليار متر مكعب من المياه.

 

وأضافت في مقال بصحيفة "جلف نيوز" الإماراتية اليوم الإثنين: "بات سد النهضة محورا للجدل بين القاهرة وأديس أبابا منذ 2011 عندما بدأت أعمال تشييده بدون مشاورات أو إجراء دراسات تتعلق بتأثيراته".

 

وأردفت: "تخشى مصر أن يتسبب السد الكهرومائي على النيل الأزرق، الذي تبلغ تكلفته 4.8 مليار دولار والمتوقع الانتهاء من بنائه خلال عامين، في إحداث تأثير سلبي لنصيب مصر من الماء الذي يمثل شريانا للحياة".

 

ويعتمد على مياه النيل حوالي 90% من المصريين فيما يتعلق بمياه الشرب والري، ولذلك وصفت الكاتبة المخاوف المصرية بالحقيقية التي لا ينبغي التقليل منها.

 

واستدركت: "ولكن على مدار  8 أعوام من مفاوضات بين مصر والسودان والحكومة الإثيوبية، أظهرت أديس أبابا عدم اكتراث كلي لمخاوف مصرية مفادها أن السد قد يحرم الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا من 60 مليار متر مكعب من الماء وفقا لدراسات فنية".

 

هذا النقص الدراماتيكي في المياه، والكلام للكاتبة، يتزامن مع انخفاض حصة الفرد من المياه في مصر بنسبة تناهز 60% على مدار الخمسين عاما الماضية.

 

وأشارت صاحبة المقال  إلى أن النقطة العالقة بين مصر وإثيوبيا تتمثل في إصرار أديس أبابا على ملء خزان سد النهضة  في فترة زمنية ثلاثة أعوام بينما تطالب القاهرة بزيادتها إلى سبع سنوات على الأقل.

 

وواصلت: "من الصعب فهم لماذا تتبنى الحكومة الإثيوبية موقف الخصومة".

 

ولفتت إلى مفارقة ساخرة تتجلى في أنه بعد أسابيع قليلة من فوز رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بجائزة نوبل للسلام، تحدث أمام برلمان بلاده متباهيا بقدرة بلاده على حشد ملايين عديدة حال اندلاع حرب بشأن السد.

 

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي قائلا: "لو أطلق البعض صواريخ، يمكن لآخرين استخدام قنابل".

 

وأصدرت مصر بيانا يعبر عن "الصدمة العميقة والقلق" بشأن تصريحات رئيس الوزراء.

 

ووصفت الكاتبة البريطانية تصريحات آبي أحمد علي بالطائشة لا سيما وأن مياه النيل تمثل ضرورة وجودية لمصر التي تملك جيشا رقم 12 عالميا من إجمالي 137 دولة فيما تحتل أديس أبابا المركز السابع والأربعين وفقا لمؤشر "جلوبال فاير باور".

 

ودعت واشنطن استضافة الأطراف المتنازعة  في  قمة تجمع مصر وإثيوبيا والسودان في سبيل جهود لحل أزمة سد النهضة.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان