رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: مصر ولبنان في وضع مالي غير مستقر

صحيفة ألمانية: مصر ولبنان في وضع مالي غير مستقر

صحافة أجنبية

"صندوق النقد الدولي"

صحيفة ألمانية: مصر ولبنان في وضع مالي غير مستقر

احمد عبد الحميد 31 أكتوبر 2019 23:02

قالت صحيفة "فرانكفورتر  روندشاو"  الألمانية، إن مصر ولبنان في وضع مالي غير مستقر، وما يوصي  به صندوق النقد الدولي كلا الدولتين  من إصلاحات هيكلية ليس مؤثرا بالمرة.

 

وبحسب الصحيفة، تعتمد دولتا  لبنان ومصر اعتمادًا كبيرًا على تدفق الأموال الأجنبية، وتعاني كلتا الدولتين من عجز كبير في الحساب الجاري.

 

وفي حالة "لبنان" يمثل العجز  أكثر من 20 بالمائة من الناتج الاقتصادي.

 

وفي كلتا البلدين (مصر ولبنان) يتجاوز الإنفاق الحكومي الحالي الإيرادات ، بالإضافة إلى ديون الماضي.

 

 ونتيجة لذلك ، فإن إجمالي الاحتياجات المالية أو بمعنى آخر ، المبالغ  التي تحتاجها أي دولة لخدمة الديون والسداد  يكاد يكون ضعف إجمالي إيرادات الدولة ،

 

وفي حالة مصر ، تعد الاحتياجات المالية ضعف إجمالي إيرادات الدولة، وفي لبنان  تتضاعف عدة مرات،  يحسب صندوق النقد الدولي (IMF) ،

 

وبالمقابل لا تتناسب الضرائب أو  الأساس  الضريبي  المحدود مع سد الاحتياجات المالية،  ففي كلا البلدين بلغت نسبة الإيرادات الضريبية إلى الناتج الاقتصادي أدنى مستوياتها التاريخية.

 

وفي لبنان ، يرجع ذلك إلى حقيقة أن البلد ليس  لديه بشكل كاف أي قطاعات إنتاجية،  وأن القيمة المضافة تتركز في قطاعي العقارات والتمويل،  وهناك مصدر آخر للتمويل - الاستثمار الأجنبي المباشر -  وهو يجف  ببطء ويعاني من الركود.

 

وبالتالي فإن مصر ولبنان تعتمدان  على القروض الأجنبية ، أو ما يسمى استثمارات المحفظة.

 

وكان المقرضون الخاصون من الخارج سعداء بالإقراض إلى المنطقة خلال السنوات القليلة الماضية بسبب عائداتهم المربحة.

 

نتيجة لذلك ، وفقًا لصندوق النقد الدولي ، يتعين على لبنان ومصر الآن إنفاق عشرة في المائة من ناتجهما الاقتصادي على أسعار الفائدة.

 

وبالتالي ، فإن المشكلة المركزية لحكومتي مصر ولبنان هي تأمين الوصول إلى الائتمان الأجنبي، لأن تدفق الائتمان يمكن أن يجف بسرعة،  الأمر الذي يجعل كلتا الدولتين عرضة للتغييرات المفاجئة في معنويات السوق، بحسب  صندوق النقد الدولي.

 

وفي ضوء الوضع غير المستقر للأسواق المالية ، يجب على لبنان ومصر الآن الادخار ، أي رفع الضرائب على الاستهلاك وخفض النفقات، بحسب التقرير.

 

ويقدم صندوق النقد الدولي  المشورة لبلدان الشرق الأوسط حول "الإصلاحات الهيكلية"، وهي توصية تبدو عاجزة إلى حد ما في مواجهة الكارثة.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان