رئيس التحرير: عادل صبري 05:56 مساءً | الجمعة 15 نوفمبر 2019 م | 17 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

فورين بوليسي: روسيا الفائز الوحيد في سوريا

فورين بوليسي: روسيا الفائز الوحيد في سوريا

صحافة أجنبية

مدرعة روسية في سوريا

فورين بوليسي: روسيا الفائز الوحيد في سوريا

بسيوني الوكيل 31 أكتوبر 2019 17:07

"روسيا الفائز الوحيد في سوريا".. تحت هذا العنوان نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية تقريرا حول المكاسب التي حققتها روسيا في تدخلها في الأزمة السورية.

 

وقالت المجلة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني: " في ظل سياسة واشنطن الفوضوية، وتحرك أردوغان في فلك بوتين، أصبحت موسكو في الصدارة". معتبرة أن "أزمة سوريا الحالية بها عدد من الخاسرين لكن أحد أكبر الفائزين فيها هو روسيا."

 

وأضافت: " في الوقت الذي واجه فيها الرئيس دونالد ترامب انتقادات شديدة في بلده وفي الخارج بسبب انسحاب القوات الأمريكية المفاجئ من سوريا، أسفر التدخل التركي عن مقتل 250 كرديا وتشريد 300 ألف. في المقابل استفادت روسيا من تأثيرها على أنقرة ودمشق في الظهور كصانع ملوك."

 

وفي 22 أكتوبر توصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاتفاق لطرد قوات سوريا الديمقراطية من الشمال السوري.

 

ورأت المجلة أن ظهور روسيا مجددا في المنطقة يأتي في الوقت الذي تغير فيه تركيا العضو القديم في الناتو والحليف الغربي مواقفها، وتبدو أكثر ميلا نحو روسيا.

 

وأشارت المجلة إلى أن توجه تركيا نحو روسيا برز مؤخرا في شرائها نظام الدفاع الصاروخي الروسي إس 400 الأمر الذي أغضب واشنطن.

 

ومنذ أن تدخلت روسيا بشكل مباشر في سوريا أصبحت تلعب دورا يريح شركاءها ويزعج أكثر من عاصمة في الغرب.

 

من جانبه، اعتبر الخبير الأمريكي هنري بورني، أن روسيا هي الرابح الرئيسي والأكبر في سوريا بعد إبرام مذكرة سوتشي التي أوقفت الهجوم التركي على "قوات سوريا الديمقراطية" في شمال شرقي البلاد.

 

وقال بورني خبير مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية: إن بوتين "يريد أن يعزز (الرئيس السوري بشار) الأسد سلطته بالكامل في جميع أنحاء سوريا".

 

وأضاف: "لم يستطع (الأسد) أن يفعل هذا بحضور الولايات المتحدة (في سوريا) لذلك لعبت تركيا في الواقع لصالحه. وستكون الخطوة التالية من روسيا مع الأسد هي استرجاع إدلب.

 

وتابع: روسيا هي الرابح الأساسي والأكبر في الحقيقة"، إذ سيتم الضغط على تركيا لسحب قواتها من سوريا في نهاية المطاف.

 

أعلنت روسيا الثلاثاء، أن القوات الكردية في شمال سوريا أكملت انسحابها من المناطق المحاذية للحدود التركية بموجب الاتفاق الروسي التركي.

 

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن «انسحاب الوحدات المسلحة من الأراضي التي سيقام عليها ممر آمن، اكتمل قبل الموعد المحدد».

 

وأضاف شويغو أنه «تم نشر حرس الحدود السوريين وشرطتنا العسكرية هناك»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

 

وقالت الرئاسة التركية إن الدوريات التركية الروسية ستتحقق من انسحاب القوات الكردية من مناطق شمال سوريا.

 

وأشار مساعد للرئيس التركي إلى أن تركيا ستقيم منطقة آمنة في سوريا من خلال دوريات مشتركة مع روسيا سواء انسحبت القوات الكردية أم لا.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان