رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 صباحاً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

موقع ألماني: «إلغاء القوانين الصارمة» مطلب السياح من «بن سلمان» المنفتح على العالم

موقع ألماني: «إلغاء القوانين الصارمة» مطلب السياح من «بن سلمان» المنفتح على العالم

صحافة أجنبية

رحلة صحراوية على جمل في المملكة العربية السعودية

موقع ألماني: «إلغاء القوانين الصارمة» مطلب السياح من «بن سلمان» المنفتح على العالم

احمد عبد الحميد 29 أكتوبر 2019 22:27

هذا الخبر فاجأ الكثيرين في نهاية سبتمبر: "من الآن فصاعدًا ، يُسمح لمواطني 49 دولة ، بما في ذلك الألمان ، بزيارة المملكة العربية السعودية"،  بيد أن  التبادل الثقافي ليس هو السبب وراء انفتاح  المملكة المفاجىء.

 

هكذا استهل موقع "توريزموس أونلاين" المختص بالسياحة تقريره بعنوان: ماذا يتوقع السياح من ولي العهد السعودي المنفتح على العالم؟

 

وأضافت الصحيفة أن  إلغاء القوانين الصارمة"،  يعتبر  مطلبا هاما  للسياح من "بن سلمان"  المنفتح على العالم.

 

وتطرق  الموقع الألماني السياحي  إلى  المشاكل المتوقعة التي من المحتمل أن يواجهها السياح الغرب في السعودية.

 

وقال الموقع الألماني  في هذا الشأن:   "في الآونة الأخيرة ، رحبت  "الرياض" بالسياح الغرب،  ولا أحد يعرف كيف ستستجيب الدولة الدينية بدقة للزوار الغربيين"

 

ونقل الموقع الألماني عن "أوري شتاينفيج"،  الرئيس التنفيذي لشركة Gebeco قوله:  "إن السياح هم من بناة الجسور والوسطاء المهمين بين الناس والثقافات" ، مشيرة أن "شتاينفيج" هو أول من  مهد الطريق لشركته السياحية  لتقوم برحلات  إلى بلدان ومناطق  كانت مغلقة من قبل مثل أوروبا الشرقية والصين، والآن إلى السعودية.

 

وبحسب التقرير، لا تجذب المملكة العربية السعودية السياح بهدف  التبادل  الثقافي  الدولي ، ولكنها  تبحث عن مصادر بديلة للدخل مقابل النفط.

 

لذلك ، تبقى بعض الصعوبات لدى السائحين من الغرب،  حيث يتعرف الزوار على دولة لا يمكن أن تكون صورتها أكثر تناقضًا.

 

وفي الوقت الذي سوف يستمتع السياح الغرب بمشاهدة المناظر الطبيعية الصحراوية ، والآثار الثقافية القديمة والتقاليد البدوية السعودية ، تسن قوانين دينية صارمة  أيضا.

 

ويتوجب على ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان"، حتي يكمل مسيرته المنفتحة على العالم أن يعدل عن بعض القوانين الصارمة لجذب المزيد من السياح، وفقا للتقرير.

 

وسرد الموقع بعض النقاط الهامة التي تثير جدلا بين السياح:

 

شروط الدخول للمملكة العربية السعودية

 

أسهل طريقة للإجابة على الأسئلة المتعلقة بالتأشيرة. هو التوجه لتقديم  طلب من خلال الموقع الإلكتروني www.visitsaudi.com.

 

تبلغ تكلفة التأشيرة الإلكترونية 440 ريال (حوالي 107 يورو) وتشمل التأمين الصحي المحلي.

 يمكن التقدم بطلب للحصول على تصريح دخول لأي شخص يزيد عمره عن 18 عامًا بجواز سفر صالح لمدة ستة أشهر على الأقل ويسري لمدة 90 يومًا.

 

المحظورات لسياح الغرب  في السعودية

 

ما لا يُسمح للسائحين  الغرب  بزيارته ، أصبح واضحًا بالفعل: "يتم إغلاق مكة والمدينة أمام غير المسلمين"

 

كما أوضح "أوري شتاينفيج"،  الرئيس التنفيذي لشركة Gebeco. أن  الأماكن  المقدسة بالمملكة  محجوزة لحوالي 2.3 مليون حاج، فلا يمكن زيارتها من السياح الغرب،  من ناحية أخرى ، يوجد بالمملكة العربية السعودية الكثير من الأماكن الأخرى التي تستحق المشاهدة ، بما في ذلك خمسة مواقع مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

 

الاختلافات الثقافية بين السكان المحليين والسياح

 

لا تكمن المشكلات الحقيقية في التأشيرة والترويج  السياحي ، ولكن تكمن في  كيفية استقبال  السعوديين للتلاقي مع ثقافات مختلفة ولا سيما في  بلد متدين بشكل صارم.

 

ارتداء الملابس

 

ليس إلزامياً على الأجانب ارتداء العباءة الطويلة في الأماكن العامة. ومع ذلك ، ستكون هناك مناقشات ، حول اللباس  المحافظ. الذي يغطي الكتفين والركبتين ، لكن بعض المتدينين السعوديين سيرون ذلك بشكل مختلف.

 

الحياة اليومية في المملكة العربية السعودية

 

لا ينبغي أن تتسبب الحياة اليومية للمملكة العربية السعودية في نفور  الزوار الغرب ، بل يجب أن تزيد من جاذبيتهم  للبلاد.

 

يُحظر الكحول في جميع أنحاء البلاد ، ولا يُسمح بتناول المشروبات للاستخدام الشخصي. وتعاقب أيضا المملكة على استهلاك  المخدرات.

 

 تبقى  أيضا مسألة توقف كل شيء أثناء  أوقات الصلوات الخمس ، بما في ذلك  إيقاف تشغيل الموسيقى ، واغلاق المتاجر .

 

وخلال شهر رمضان ، سيتوجب على السياح  عدم شرب الخمر وتناول الطعام في الأماكن العامة خلال اليوم.

 

عطلة شاطئ غير  نموذجية في المملكة العربية السعودية

 

يرى الكثير من السياح أن عطلة الشاطىء ستكون غير مثالية وفقا للقوانين الصارمة.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان