رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 مساءً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

في اليوم العالمي للسكتة الدماغية.. معلومات وحقائق مثيرة

في اليوم العالمي للسكتة الدماغية.. معلومات وحقائق مثيرة

صحافة أجنبية

29 أكتوبر اليوم العالمي للسكتة الدماغية

في اليوم العالمي للسكتة الدماغية.. معلومات وحقائق مثيرة

وائل عبد الحميد 29 أكتوبر 2019 19:49

يخصص العالم  يوم التاسع والعشرين من أكتوبر من كل عام لتسليط الضوء وزيادة الإدراك والوعي بالسكتة الدماغية وأحدث المعلومات عنها.

 

وفي هذا السياق، أورد موقع "هيليو" العالمي المتخصص في الشؤون الصحية تقريرا يتناول أبرز الحقائق والمعلومات التي خلصت إليها أبحاث السكتة الدماغية.

 

ولفت إلى أن انخفاض نسبة البروتينات الدهنية قليلة الكثافة "إل دي إل"(الناقلة للكوليسترول في الدم) تزيد فرصة إصابة النساء بشكل خاص بالسكتة الدماغية.

 

وخلص الباحثون إلى أن النساء اللاتي تقل نسبة البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة عن 70 ملليجرام\ديسيلتر، وكذلك اللائي يملكن نسبة دهون ثلاثية أقل من اللازم يتزايد لديهم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية.

 

الأسبرين فعال في الحماية من السكتة الدماغية

 

ذكر باحثون أنه بالنسبة للمرضى المعرضين للإصابة  السكتة الدماغية الصماء من مصدر غير محدد وتصلب الشرايين السباتية، فإن أدوية مثل الأسبرين و ريفاروكسيبان أثبتت كفاءتها في منع الإصابة.

 

بيد أن العلماء أشاروا إلى أن الأسبرين هو أكثر أمانا في هذا الصدد.

 

نقص النوم

 تتناسب فترات النوم طرديا مع مخاطر  الإصابة بالسكتة الدماغية المميتة وأمراض القلب كذلك السرطانات بحسب التقرير.

 

وتتزايد درجة الخطورة لدى البالغين الذين ينامون أقل من 6 ساعات يوميا ليلًا.

 

وكشفت تقارير أن البالغين الذين لا يستمتعون  بشكل عام  بفترات نوم كافية تتزايد لديهم احتمالات الإصابة بأمراض دماغية  مميتة 1.83 مرة أكثر من أصحاب النوم الطبيعي، وأكثر  2.92 مرة في معدلات الوفاة بسبب الأمراض السرطانية.

 

والسكتة الدماغية يتم تعريفها بأنها نقص في تدفق الدم  أحد أجزاء الدماغ مما يؤدي  إلى قتل الخلايا.

 

وتنقسم السكتة الدماغية إلى نوعين أحدهما يدعى "الإقفارية" ويحدث نتيجة نقص تدفق الدم، 

 

أما النوع الآخر،  فيحمل اسم والسكتة الدماغية النزفية، ويحدث  بسبب النزيف الدماغي.

 

وتتضمن أعراض السكتة الدماغية عدم القدرة على تحريك أو الشعور بأحد أطراف الجسم، والتعثر  في الفهم أو الكلام، والشعور بالدوار وخلل في الإدارك البصري وصداع شديد.

 

ثمة عوامل أخرى تؤجج الإصابة بالسكتة الدماغية تشمل التدخين والسمنة وضغط الدم المرتفع وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ومرض السكري.

 

رابط النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان