رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الجمعة 15 نوفمبر 2019 م | 17 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

يونجه فيلت: نصر أكتوبر ما زال يشكل تهديدًا لـ «إسرائيل»

يونجه فيلت: نصر أكتوبر ما زال يشكل تهديدًا لـ «إسرائيل»

صحافة أجنبية

حرب 6 أكتوبر 1973

بعد عقد جلسة أمنية طارئة في يوم 6 أكتوبر

يونجه فيلت: نصر أكتوبر ما زال يشكل تهديدًا لـ «إسرائيل»

احمد عبد الحميد 28 أكتوبر 2019 21:06

عقدت اسرائيل جلسة الأمن  الطارئة الأولى لهذا الشهر حول "التهديد الإيراني" في يوم " 6 أكتوبر"، فلماذا تم اختيار هذا التاريخ بالتحديد لعقد الجلسة؟

 

هكذا استهلت صحيفة "يونجه فيلت" الألمانية تقريرها حول  جلسة الأمن الطارئة التي انعقدت للمرة الثانية في هذا الشهر حول "التهديد الإيراني".

 

 وأشارت الصحيفة إلى أن اختيار  الجانب الاسرائيلي لموعد انعقاد جلسة الأمن الطارئة الأولي في  الذكرى السنوية لبداية حرب أكتوبر عام 1973 ، ربما لم يأت من قبيل الصدفة.

 

 ولفتت صحيفة "يونجه فيلت" الألمانية، إلى أن اسرائيل تحسست الخطر عندما  قامت مصر وسوريا بعملية هجوم مشترك لاستعادة أراضيهما المفقودة في حرب يونيو 1967.

 

 وأضافت الصحيفة أن ثمة شكوك حول ما إذا كانت تشعر اسرائيل  إلى الآن  بالتهديد من الجانب المصري والسوري، بعد هزيمتها في 6 أكتوبر 1973.

 

وبحسب الصحيفة، لم يعبر أي جندي مصري  الحدود الإسرائيلية خلال حرب أكتوبر،  وكان التقدم المصري للسيطرة على  شبه جزيرة سيناء التي احتلت  عام ، 1967 على بعد بضعة كيلومترات إلى الأمام.

 

وفيما يخص جلسة الأمن الطارئة الأولى التى انعقدت يوم 6 اكتوبر الماضي، ذكرت تقارير صحفية إسرائيلية أنه تم الاتفاق على إنفاق ما يعادل 290 مليون دولار لتعزيز الدفاع الجوي الاسرائيلي ، وخاصة ضد صواريخ كروز وطائرات بدون طيار إيرانية.

 

وكان  الهجوم الإيراني الناجح عل حقلي  النفط السعوديين في 14 سبتمبر الماضى، سببا رئيسيا لعقد جلستي الأمن الطارئتين  بإسرائيل حول تهديد طهران لها.

 

ومنذ حرب لبنان عام 2006 ، وسعت إسرائيل بشكل كبير دفاعها الجوي بدعم مالي وتقني أمريكي.

 

وتتخوف اسرائيل من احتمالية شن هجوم مضاد من قبل إيران في سوريا، حيث  ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنه من المحتمل  أن تتخذ طهران قرارا بالرد على الهجمات الاسرائلية  عل قواتها  في سوريا  في المستقبل.

 

وبناء على ذلك،    تتحدث إسرائيل عن "حتمية" الحرب ضد إيران دون طرحها  لأفكار واضحة حول شكلها ومداها.

 

ووفقا لصحيفة "يونجه فيلت" الألمانية ، تستعد إسرائيل بشكل واضح للحرب ضد إيران "وقواتها بالوكالة"، حيث ستعقد  غداً ، الثلاثاء ، جلسة أمنية  طارئة  للمرة الثانية في غضون هذا الشهر.

 

وسوف تضم الجلسة الأمنية الطارئة في اسرائيل  كل من  رئيس الوزراء ، وكل من وزير  الدفاع ، والشؤون الخارجية ، والأمن الداخلي ، والعدل ، والمالية،  ومستشار الأمن القومي.

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان