رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 مساءً | الاثنين 18 نوفمبر 2019 م | 20 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة أمريكية: بعد نهاية البغدادي.. ترامب يشيد بالأتراك ويتجاهل صاحب الفضل

صحيفة أمريكية:  بعد نهاية البغدادي.. ترامب يشيد بالأتراك ويتجاهل صاحب الفضل

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

صحيفة أمريكية: بعد نهاية البغدادي.. ترامب يشيد بالأتراك ويتجاهل صاحب الفضل

وائل عبد الحميد 27 أكتوبر 2019 20:00

انتقدت صحيفة واشنطن إكزامينر الأمريكية اليوم الأحد تجاهل الرئيس دونالد ترامب لتقديم الثناء المستحق للقوات الكردية في شمال سوريا رغم لعبها دورًا كبيرًا على مدار شهور في إمداد واشنطن بمعلومات حيوية أدَّت في نهاية المطاف إلى القضاء على زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

 

وأضافت: "أشاد ترامب بدور الروس والأتراك لسماحهم للقوات الأمريكية بشنّ قتال امتدَّ ساعة ونصف الساعة حتى الوصول إلى مقر اختباء البغدادي، رغم عدم كشف الولايات المتحدة عن الغرض الحقيقي وراء المهمة".

 

واستدركت: "بيد أن القوات الديمقراطية السورية بقيادة الأكراد لم تحظَ إلا بثناء فاتر من ترامب رغم استحقاقها لمزيد من التقدير".

 

ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمريكيين لم تكشف عن هوياتهم  قولهم: إنَّ الأتراك لم يفعلوا شيئًا باستثناء تفادي إسقاط أي طائرة أمريكية لمساعدة الغارة.

 

وأشاد المسئولون الأمريكيون بالقوات الكردية التي ظلت شهورًا تمدّ الولايات المتحدة بمعلومات استخبارية.

 

ورأت الصحيفة أنَّ تجاهل ترامب للأكراد يؤكّد أنه يقايض الدماء الأمريكية ليس مقابل الحرية أو حلفاء الولايات المتحدة، ولكن في سبيل النفط.

 

وقال الرئيس الأمريكي صراحة: "لقد انسحبنا لكننا تركنا جنودًا لتأمين النفط، ربما يتعين علينا القتال من أجل البترول. لا بأس"

 

جاء ذلك في تقرير بعنوان ترامب وأمريكا محقّان في الرقص على قبر البغدادي لكن الحرب ضد الإرهاب لم تنته".

 

وواصلت: "في نجاح مدهش لكل من الرئيس ترامب والولايات المتحدة، استطاعت القوات الأمريكية القضاء على زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي".

 

ومضت تقول "بعد عملية تطهير ما تبقى من مقر اختباء زعيم داعش في شمال غرب سوريا، قامت عشرات العناصر من القوات الأمريكية بمطاردته حتى نهاية نفق حيث استخدم البغدادي ثلاثة من أبنائه كدروع بشرية ثم فجر نفسه".

 

وأعلن الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة أصبحت أكثر أمنًا اليوم قائلًا: "لقد مات البغدادي بعد هروبه في نفق ذي نهاية واحدة، وهو يبكي ويصرخ في طريق فراره لقد مات جبانًا مثل الكلب".

 

ورأت الصحيفة أن الهجوم الليلي الأمريكي لم يحقق نفس نجاح نظيره الذي استهدف بدقة مقر اختباء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لكن كليهما اتسما بالسرية القصوى.

 

ووصف التقرير الهجوم الأمريكي الذي منحه ترامب تفويضًا بالعملية عالية الخطورة

 

وتوقعت واشنطن إكزامينر أن تلجأ حملة ترامب إلى استغلال فيديوهات يحتفي خلالها الرئيس بتفاصيل هلاك البغدادي وتصوير ذلك على أن الرئيس استطاع تدمير "الخليفة" الذي ساهم سلفه باراك أوباما في صعوده.

 

وأردفت: "يجب علينا الاحتفال اليوم، ولكن تذكروا أنه رغم موت البغدادي، وهلاك لعبة الأرض بالنسبة لداعش لكن الحرب ضد الإرهاب لم تنته أبدا".

 

رابط النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان