رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 مساءً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

أمامه 28 يومًا وإلا فانتخابات ثالثة.. «غانتس» يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة

أمامه 28 يومًا وإلا فانتخابات ثالثة.. «غانتس» يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة

صحافة أجنبية

نتنياهو وغانتس

أمامه 28 يومًا وإلا فانتخابات ثالثة.. «غانتس» يبدأ مشاورات تشكيل الحكومة

معتز بالله محمد 24 أكتوبر 2019 00:00

بدأ رئيس حزب "أزرق أبيض" الإسرائيلي "بيني غانتس" (33 مقعداً بالكنيست) فور تلقيه التكليف بتشكيل الحكومة من الرئيس رؤوفين ريفلين مساء اليوم الأربعاء في مباحثات تشكيل الائتلاف برئاسته والذي يتعين عليه الانتهاء منه خلال 28 يوماً.

 

وتشهد إسرائيل أزمة حكم غير مسبوقة في تاريخها، حيث شهدت انتخابات تشريعية مرتين متتاليتين خلال العام الحالي في أبريل ثم في سبتمبر الماضيين دون أن تتمكن الكتل الفائزة من حصولها على الأغلبية لتشكيل الحكومة، ما يدفع حال فشل "غانتس" إلى إجراء انتخابات للمرة الثالثة على التوالي.

 

والإثنين الماضي أعلن رئيس الحكومة المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو عن فشله في تشكيل الحكومة، وأعاد التكليف الممنوح له إلى الرئيس الإسرائيلي، بعدما أخفق في جمع عدد كافي من نواب الكنيست (61 نائبا) للانضمام للائتلاف الحكومي.

 

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فقد انطلقت مساء اليوم بشكل رسمي مباحثات تشكيل الحكومة برئاسة "غانتس"، الذي التقى قادة "القائمة العربية المشتركة" (13 مقعداً بالكنيست من أصل 120).

 

وأوضحت الصحيفة أن لقاء بين طاقم التفاوض التابع لـ "أزرق أبيض" مع حزب "الليكود" (31 مقعداً) بزعامة نتنياهو تأجل ليوم الأحد، وأن لقاءً سيقام بعده مع ممثلي حزب "إسرايل بيتنا" (8 مقاعد) اليميني بزعامة أفيجدور ليبرمان.


وبعد أن تحدث "غانتس" مع معظم قادة الكتل السياسية، اتصل بنتنياهو واقترح عليه أن يلتقيا، لكن الأخير قال إنه سيعود إليه في الموضوع، قبل أن يقول الليكود إن الإثنين سيلتقيان خلال الأيام المقبلة.

 

وبعد وقت قصير من تلقيه التكليف تحدث "غانتس" هاتفياً مع "ليبرمان" وأكد له رغبته في "تشكيل حكومة وحدة ليبرالية واسعة".

 

بعدها اتصل "غانتس" برئيس حزب "يهودوت هتوراة (يهودية التوراة 7 مقاعد) يعقوب ليتسمان، واقترح عليه أن يلتقيا، لكن "ليتسمان" رفض بحجة أن الليكود يمثلهم كجزء من كتلة اليمين.

 

كذلك، اتصل زعيم "أزرق أبيض" برئيس حزب العمل (5 مقاعد) عامير بيرتس، واتفقا على الاجتماع معا لاحقاً. وسيلتقي طاقم التفاوض التابع لتحالف "العمل- جيشر" (6 مقاعد) مع ""أزرق أبيض" يوم الثلاثاء، بحسب "يديعوت".

 

وفي 25 سبتمبر الماضي، كلف الرئيس ريفلين، نتنياهو بتشكيل الحكومة ليكون أمامه مهلة 28 يوما، انتهت اليوم الأربعاء.

 

ويعتبر نتنياهو ثالث رئيس وزراء مكلف يفشل في تشكيل ائتلاف حكومي بعد شمعون بيريس في عام 1990، وتسيبي ليفني في عام 2008.

 

وقبل أيام من إعلان فشله في تشكيل الحكومة قدم نتنياهو عرضا لمنافسه بيني غانتس، زعيم حزب "أزرق- أبيض" لتشكيل حكومة وحدة، رفضه الأخير، مطالباً نتنياهو بإعادة التكليف إلى الرئيس رؤوفين ريفلين.

 

واقترح نتنياهو على غانتس، تشكيل حكومة وحدة تضم كتلة اليمين بمقاعدها الـ 55 (من أصل 120 مقعداً بالكنيست وتشمل الليكود وأحزاب "يمينا" القومي الديني، و"شاس" و"يهدوت هتوراه" الحريديين")، إضافة إلى حزب "غانتس " أزرق-أبيض.

 

وتضمنت الخطوط العريضة لهذه الحكومة حسب مقترح نتنياهو اتخاذ قرار خلال ستة أسابيع بعد تشكيل الحكومة لإقرار الخطة الإسرائيلية الأمنية متعددة السنوات لمواجهة التحديات الأمنية المتصاعدة.

 

كما شملت إقرار موازنة الدولة للعام المقبل مع الأخذ بعين الاعتبار التحديات الأمنية، والاحتياجات الاجتماعية الأساسية التي سيتم إدراجها في الموازنة.

 

وفيما يخص علاقة الدين والدولة التي تعتبر أبرز ملامح الخلاف بين الأحزاب الإسرائيلية الدينية والعلمانية، اقترح نتنياهو الحفاظ على الوضع الراهن خلال السنة الأولى، بمعنى عدم إقرار أية قوانين جديدة تتعلق بفرض الالتزام الديني و"حرمة السبت" على الإسرائيليين، بحسب ذات المصدر.

 

وفيما يتعلق بقانون التجنيد الذي يثير خلافا كبيرا بين الأحزاب الحريدية الرافضة لتجنيد المنتسبين لها، وزعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفغيدور ليبرمان، اقترح نتنياهو صياغة قانون جديد تتوافق عليه الأحزاب الإسرائيلية.

 

سياسيا اقترح نتنياهو، أن يقدم هو وغانتس، إلى الحكومة موقفا مشتركا بشأن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن".

 

 

إلا أن غانتس، أعلن رفضه مقترح نتنياهو وطالبه بإعادة التكليف بتشكيل الحكومة إلى الرئيس الإسرائيلي.

وسيكون أمام "غانتس"، مهلة 28 يومًا لإكمال المهمة المتمثلة في تشكيل الحكومة، فيما سيحتاج حزبه إلى تحالف يضم 61 مقعدا حتى ينجح في تشكيل الحكومة المقبلة.

 

وفي حال غياب حكومة برئاسة نتنياهو أو غانتس أو حكومة وحدة بينهما فإن إسرائيل ستتوجه إلى جولة انتخابية ثالثة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان