رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 مساءً | الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م | 15 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: اختلاسات مالية تعرقل مشروع سد النهضة

بلومبرج: اختلاسات مالية تعرقل مشروع سد النهضة

صحافة أجنبية

ادعاءات اختلاسات مالية تبطء تنفيذ مشروع سد النهضة

بلومبرج: اختلاسات مالية تعرقل مشروع سد النهضة

وائل عبد الحميد 23 أكتوبر 2019 19:28

"إثيوبيا تحقق في ادعاءات تبديد مالي أدى إلى إبطاء وتيرة بناء سد النهضة"، بحسب شبكة بلومبرج الأمريكية اليوم الأربعاء.

 

وأضافت: "تحقق السلطات الإثيوبية في أموال مفقودة ترتبط بشركة مقاولات عسكرية متهمة بالكسب غير المشروع كانت مخصصة لصالح مشروع سد النهضة الذي يتسبب في زيادة التوترات مع مصر".

 

الشركة تدعى "ميتالز & إنجينيرنيج كورب" المرتبطة بالجيش وتعرف اختصارًا باسم Metec،.

 

وكانت  شركة المقاولات Metec التي كانت متعاقدة مع مشروع بناء السد قبل أن يتم استبدالها في أغسطس 2018  إنها مسئولة فقط عن صرف 9 مليارات بير إثيوبي(305 ملايين دولار) من أجمالي 16 مليار بير تلقتهم من شركة طاقة حكومية تحت بند أعمال ميكانيكية وهيكلية.

 

يذكر أن العمل في مشروع سد النهضة على النيل الأزرق تأخر 5 أعوام عن موعده المقرر حيث من المتوقع الانتهاء منه عام 2023 بحسب بلومبرج.

 

ونقلت بلومبرج عن أحمد حمزة في مقابلة من العاصمة أديس أبابا المدير العام لـ Metec قوله: "ربما تم استخدام الأموال لأغراض إدارية أو غيرها" متحدثا عن الأموال غير المحسوبة.

 

لكن المراجع العام الإثيوبي جيميتشو دوبيسو قال: إن عمليات التحويل من هيئة الطاقة الكهربائية الإثيوبية تخضع حاليًا للتحقيق.

 

ولعبت شركة Metec دورًا محوريًا في مشروعات تستهدف تنمية الاقتصاد الإثيوبي الذي يعد الأسرع في إفريقيا.

 

بيد أن الشركة المذكورة حامت حولها شبهات فساد على مدار العام المنصرم وتعرضت قيادتها لعملية تغيير شاملة.

 

وبحسب مدير سد النهضة المهندس كيفل هورو، فقد أنجزت إثيوبيا حتى الآن 68.5% من المشروع الذي سيكون أكبر مولد طاقة في القارة السمراء وفقًا لبلومبرج.

 

ولفتت بلومبرج إلى أن التوترات بشأن سد النهضة احتدمت في الأسابيع الأخيرة حيث اتهمت مصر إثيوبيا بتجاهل مخاوفها بشأن الجدول الزمني لملء خزان السد.

 

وتقترح إثيوبيا أن تمتد فترة ملء الخزان بين 4 إلى 7 أعوام وفقا لجيدون أسفاو، مستشار وزارة الري والذي كان يترأس حتى وقت سابق هذا العام اللجنة الإثيوبية في مفاوضات سد النهضة مع مصر والسودان.

 

وفندت الشرطة الإثيوبية ادعاءات المدير التنفيذي لشبكة "أوراميا ميديا" الإعلامية حول وجود خطة لتعريض حياته إلى الخطر من خلال سحب الحماية التي توفرها الولاية.
 

من جامبه، قال إنديشاو تاسيو، مفوض الشرطة الفيدرالية الإثيوبية: "ثمة خطة تدريجية لسحب التأمين الشخصي للنشطاء والسياسيين".

 

جوار محمد، الناشط الأورومي البارز الذي كان يقيم في الولايات المتحدة عاد إلى إثيوبيا عام 2018 في أعقاب إصلاحات بادر بها رئيس الوزراء آبي أحمد علي.

 

ومنذ أن تقلد منصبه عام 2018، أطلق آبي أحمد سراح آلاف السجناء وبدأ محادثات مع جماعات المعارضة في أعقاب رقبع قرن من القبضة المحكمة للحزب الإثيوبي الحاكم.

 

وأسقطت الحكومة الإثيوبية  الاتهامات الموجهة ضد جوار محمد وغيره من المنتقدين.

 

واعترضت الخارجية المصرية أمس الثلاثاء على تصريحات آبي أحمد علي ألمح خلالها إلى إمكانية حدوث مواجهة عسكرية مع مصر  بشأن سد النهضة لكن ثمة تعويل على لقاء الرئيس السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي على خلفية قمة أفريقية روسية في مدينة سوتشي.
 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان