رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الأحد 17 نوفمبر 2019 م | 19 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

جيروزاليم بوست: حملة في تل أبيب لجمع تبرعات لأكراد سوريا

جيروزاليم بوست: حملة في تل أبيب لجمع تبرعات لأكراد سوريا

صحافة أجنبية

العملية التركية تسببت في نزوح آلاف الأكراد

جيروزاليم بوست: حملة في تل أبيب لجمع تبرعات لأكراد سوريا

بسيوني الوكيل 22 أكتوبر 2019 13:09

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن تنظيم حملة في تل أبيب لجمع تبرعات لصالح الأكراد المتضررين من العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني إن :المنتدى الدولي القانوني شكل مجموعة غير ربحية من اليهود والأكراد لمساعدة الشعب الكردي.

 

وأوضحت أن المجموعة ستطلق يوم الأربعاء حملة تبرع جماعي لجمع 100 ألف دولار على الأقل لتقديم المساعدات الطبية والغذاء والماء والأغطية والضروريات الأخرى للأكراد المصابين والمهجرين.

 

إضافة إلى ذلك تعتزم المجموعة للعمل مع الأكراد لتبعث برسالة إلى الشعب الكردي تعبر عن الوحدة والدعم الموجه لهم.

 

ويصف المنتدى القانوني الدولي نفسه على أنه مركز قانون مخصص للتعاون العالمي بين المحامين والمنظمات والنشطاء من كافة أنحاء العالم لمواجهة الإرهاب، وسحب الاستثمارات وحركة العقوبات.

 

ونقلت الصحيفة عن "يفا سيجال" مؤسس المنتدى قولها: إنها كانت على اتصال عن كثب مع الأكراد على أرض الواقع ومن المحتمل أن يكون هناك مزيد من التصعيد في الأيام المقبلة.

 

وأضافت:" هؤلاء المهجرين من منازلهم والمصابين يعيشون في ظروف سيئة. ونحن نشعر أيضا أنه من المهم جدا أن نظهر التضامن ونخبر الأكراد أن هناك أناس مهتمون بكم".

 

وأكدت أنه "لا يمكن التخلي عن الأكراد ليصبحوا ثمنا جانبيا، مهما كانت الدوافع السياسية للدول الأخرى".

 

يأتي هذا في الوقت الذي حذّر فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن الهجوم في شمال سوريا سيُستأنف إذا لم يستكمل الأكراد انسحابهم قبل الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينتش.

 

وكانت تركيا قد بدأت عملية عسكرية في التاسع من أكتوبر في شمال شرق سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، إلا أنه علقت العملية قبل 5 أيام بشكل مؤقت بناء على اتفاق لوقف إطلاق النار بين واشنطن وأنقرة.

 

ويهدف وقف إطلاق النار إلى السماح للمقاتلين الأكراد بالانسحاب من مواقعهم التي تشملها خطة تركية لإقامة "منطقة آمنة" على طول حدودها بهدف إبعاد المقاتلين الأكراد منها.

 

وقال أردوغان اليوم الثلاثاء قبل توجّهه إلى روسيا لعقد لقاء مهمّ مع نظيره فلاديمير بوتين أن عملية وقف إطلاق النار تنتهي مساء اليوم وإذا لم يتمّ احترام الوعود التي قطعها الأمريكيون، "ستُستأنف العملية بعزم أكبر".

 

وفي وقت سابق، وحذر أردوغان من أن تركيا "ستسحق رؤوس" المسلحين الأكراد إذا لم ينسحبوا إلى خارج المنطقة العازلة التي اتفقت أنقرة وواشنطن على إقامتها على طول الحدود مع سوريا.

 

وقال أردوغان: "إذا لم يتم الانسحاب بحلول مساء الثلاثاء، فسنستأنف (القتال) من حيث توقفنا وسنواصل سحق رؤوس الإرهابيين".

 

وتسببت عملية "نبع السلام" العسكرية التركية التي أعلن أردوغان عن انطلاقها، في مناطق سيطرة الأكراد شمال سوريا، بنزوح كبير للمدنيين أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان منهم ما لا يقل عن 60 ألف شخص، بينهم رجال ونساء وأطفال.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان