رئيس التحرير: عادل صبري 07:16 صباحاً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

أفضل وأسوأ أنظمة المعاش في العالم.. تعرف عليها

أفضل وأسوأ أنظمة المعاش في العالم.. تعرف عليها

صحافة أجنبية

خريطة مؤشر أنظمة المعاش في العالم

أفضل وأسوأ أنظمة المعاش في العالم.. تعرف عليها

وائل عبد الحميد 21 أكتوبر 2019 18:51

عرضت شبكة بلومبرج الأمريكية اليوم الإثنين تقريرا حول أفضل وأسوأ دول العالم في أنظمة المعاش.

 

واستند التقرير إلى مؤشر "ميرسر جلوبال بينشنز" الأسترالي الذي نُشرت نتائجه اليوم الإثنين.

 

وكشف المؤشر أن هولندا والدنمارك تملكان أفضل أنظمة المعاش في العالم حيث حصل كلاهما على التصنيف "إيه" في مستوى الأمان المالي الذي يحظى به المتقاعدون في البلدين.

 

وجاءت أستراليا في المركز الثالث وحصلت على التصنيف "بي".

 

أما المراكز من الرابع إلى العاشر فذهبت إلى فنلندا والسويد والنرويج وسنغافورة ونيوزيلندا وكندا وتشيلي على التوالي وحصلت جميعها على ذات التصنيف "بي"، وفقا لبلومبرج.

 

وشملت المؤشر 37 دولة على العالم تغطي نحو ثلثي التعداد السكاني العالمي.

 

واستخدم القائمون على تحديد الترتيب 40 معيارا لتقييم إذا ما كان نظام المعاش يؤدي إلى نتائج مالية محسنة تصب في مصلحة المتقاعدين، وإذا ما كان يتسم بالاستمرارية، ومدى الثقة التي يحظى بها في المجتمع وفقا للشبكة الأمريكية الاقتصادية.

 

وتبوأت هولندا مجددا صدارة التصنيف لعام 2019 حيث يستمتع معظم العاملين بالدولة الأوروبي بتطبيق خطة تمنح لهم فوائد محددة تستند إلى متوسط ما يكسبونه في رحلة الحياة.

 

وجاءت المملكة المتحدة والولايات المتحدة في المركزين الرابع عشر والسادس عشر على التوالي بتصنيف "سي".

 

وتستطيع كلتا الدولتين تعزيز ترتيبهما من خلال زيادة الحد الأدنى للمعاش لأصحاب الدخل المنخفض.

 

وفيما يتعلق بالمركز الوحد والثلاثين، فقد ذهب إلى اليابان التي حصلت على التصنيف "دي" الذي يعكس "نقاط ضعف كبرى".

 

وأوصت النتائج بضرورة رفع اليابان المعاشات الحكومية لا سيما وأن متوسط الأعمار يتوقع أن يواصل صعوده في الدولة الآسيوية.

 

وتذيلت تايلاند قاع الترتيب حيث نصحها الباحثون بضرورة تقديم مستوى أدنى من مدخرات المعاش الإلزامية  وزيادة الدعم للفئات الأكثر فقرا.

 

وتأتي الدراسة في الوقت الذي يتصارع فيه صناع السياسات مع هذا العدد المتزايد من الأشخاص المستحقين للمعاش وارتفاع متوسطات الأعمار والحاجة إلى تدفق مالي ثابت من أجل البقاء.

 

وتتوقع الأمم المتحدة أن يكون خمس سكان العالم في سن المعاش بحلول عام 2070 مقابل 9% هذا العام.

 

من جانبه، قال ديفيد نوكس، مؤلف التقرير: "تواجه الأنظمة حول العالم ضغوطا متزايدة في الموارد العامة اللازمة لدعم صحة ورفاهية المواطنين الأكبر عمرا".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان