رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 صباحاً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

العزل وحده لا يكفي.. غالبية الديمقراطيين يريدون سجن ترامب 

العزل وحده لا يكفي.. غالبية الديمقراطيين يريدون سجن ترامب 

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

العزل وحده لا يكفي.. غالبية الديمقراطيين يريدون سجن ترامب 

وائل عبد الحميد 15 أكتوبر 2019 18:21

كشف استطلاع رأي أجرته شركتا "فايرهاوس ستراتيجيز" "أوبتيماس" الأمريكيتيان في شهر أكتوبر الجاري أن غالبية الديمقراطيين لا يرغبون فقط في عزل الرئيس دونالد ترامب بل يريدون الزج به في السجن.

 

جاء ذلك في سياق استطلاع شارك فيه 1756 من الناخبين الديمقراطيين المحتملين بحسب النتائج التي نشرها موقع موقع أكسيوس الأمريكي أمس الإثنين.

 

وأضاف التقرير أن دعم عزل ترامب مستمر في الصعود منذ أن أعلنت الديمقراطية نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب فتح تحقيق حول ضغوط مارسها ترامب على نظيره الأوكراني خلال مكالمة هاتفية للنيل من خصمه السياسي جو بايدن ونجله هانتر وهو الأمر الذي يحظره دستور الولايات المتحدة ومن الاتهامات التي تستحق العزل.

 

يذكر أن جو بايدن، نائب رئيس الجمهورية السابق، هو أحد أبرز المرشحين الديمقراطيين لمجابهة ترامب في انتخابات الرئاسة 2020 التي يسعى فيها الأخير للظفر بولاية ثانية.

 

الجديد في استطلاع الرأي الذي أجرته الشركتان المذكورتان هو أنه يأخذ رأي الأمريكيين الديمقراطيين في مدى تأييدهم لسجن الرئيس الأمريكي إذا أدين باتهامات فساد وإساءة استغلال سلطة.

 

53 % من الديمقراطيين المشاركين في الاستطلاع بولاية آيوا  الأمريكية عبروا عن تأييدهم للعبارة التالية: "بعض أعضاء الكونجرس يرون أن الرئيس ترامب لا ينبغي أن يعزل فحسب ولكن يجب دخوله السجن أيضا".

 

وفي ذات السياق، جاءت نسبة تأييد حبس ترامب  في ولايتي هامبشاير وساوث كارولاينا  50% و54% على التوالي بحسب التقرير.

 

ولفت الموقع الأمريكي أن الاستطلاع المذكور تم إجراؤه في الثامن من أكتوبر من خلال التواصل عبر خطوط ثابتة وهواتف محمولة ورسائل نصية مع 1765 ناخبا ديمقراطيا محتملا في الولايات الأمريكية المشار إليها.

 

ودأب ترامب في تغريداته عبر موقع تويتر خلال الأيام الأخيرة على مهاجمة نانسي بيلوسي وآدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي الذي استعاد المعسكر الديمقراطي الأغلبية فيه بعد الانتخابات التشريعية أواخر 2018.

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان