رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م | 23 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: على الحدود التركية السورية.. الغضب يتصاعد ضد الأكراد

الجارديان: على الحدود التركية السورية.. الغضب يتصاعد ضد الأكراد

صحافة أجنبية

القذائف الكردية تسفر عن سقوط ضحايا في تركيا

الجارديان: على الحدود التركية السورية.. الغضب يتصاعد ضد الأكراد

إسلام محمد 11 أكتوبر 2019 20:20

تحت عنوان "الغضب من حزب العمال الكردستاني والغرب يتصاعد في بلدة تركية على الحدود".. سلطت فيه صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على الهجمات التي يشنها أكراد سوريا على البلدات الحدودية التركية، ويخلف ضحايا من المدنيين الأتراك.

 

وقالت الصحيفة، إن الهجوم التركي على شمالي سوريا يدفع ثمنه المدنيين الأتراك، فالهجمات التي تشنها  قوات سوريا الديمقراطية تسقط ضحايا بين المدنيين الأتراك.

 

وفي جنازة السوري محمد عمر الشعار البالغ من العمر تسعة أشهر في بلدة أكشاكالي الحدودية، عم الغضب السكان بسبب التكلفة البشرية المتزايدة لعملية العسكرية التركية، والتي تهدف إلى إبعاد القوات الكردية عن الحدود.

 

وردد المشيعون بحسب الصحيفة هتافات مناهضة لحزب العمال الكردستاني، حيث يهدف الهجوم، الذي جاء عقب انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، إلى إنشاء منطقة آمنة بطول (32 كم) على الحدود التركية، لكن يخشى على نطاق واسع أنها ربما تفتح جبهة جديدة للقتال في سوريا.

 

حزب العمال الكردستاني ليس الموضوع الوحيد لغضب المدينة، عندما وصل عدد القتلى المدنيين إلى تسعة الجمعة، كان الكثيرون يتساءلون عن السبب وراء عدم إخلاء الحكومة للمنطقة الحدودية قبل العملية، ولماذا الدعم الغربي لقوات سوريا الديمقراطية.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الجيران الطفل محمد يحمل قطعة من قذيفة الهاون التي سقطت على المبنى في يده قوله: "هذا كان خطأ أوروبا والولايات المتحدة".

 

كانت شوارع أكشاكالي خالية من المارة الجمعة بعدما فر معظم سكان البلدة البالغ عددهم 225 ألف نسمة من الهجوم المضاد الذي شنته قوات سوريا الديمقراطية.

 

وتسير مشاعر الأتراك في اتجاه الغضب من أوروبا وحلف الناتو، خاصة بعدم صرح وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبير، أن التوغل "يخاطر بعواقب وخيمة" بالنسبة لتركيا، ويعرض القوات الأمريكية المتبقية في سوريا للخطر.

 

وخلال زيارة إلى قبرص ، قدم رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي ، دونالد تاسك ، توبيخًا حادًا للرئيس التركي ، وهدد أردوغان بإرسال 3.6 مليون لاجئ إلى أوروبا.

 

رغم المعارضة الدولية، فإن العملية التركية لا تظهر أي علامة على التراجع، وقال مسؤولون أكراد إن 70 ألف شخص على الأقل نزحوا بسبب الهجوم التركي على مدينتي تل أبيض ورأس العين.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان