رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 مساءً | الخميس 17 أكتوبر 2019 م | 17 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

لهذه الأسباب.. «مدينة الفضاء» المصرية تثير قلق إسرائيل

لهذه الأسباب.. «مدينة الفضاء» المصرية تثير قلق إسرائيل

صحافة أجنبية

"مدينة الفضاء" يتوقع أن تكون نقله تكنولوجية

لهذه الأسباب.. «مدينة الفضاء» المصرية تثير قلق إسرائيل

معتز بالله محمد 11 أكتوبر 2019 20:15

ألقت مجلة "يسرائيل ديفينس" (israel defense) العبرية المتخصصة في الدراسات الأمنية والعسكرية بالضوء على مدينة الفضاء المصرية التي يجرى إقامتها على مساحة 123 فدانا بمنطقة التجمع الخامس شرقي القاهرة.

 

وقالت المجلة الإسرائيلية في تقرير لها إن مصر تخطط لأن تضم مدينة الفضاء الجديدة المقر المؤقت لوكالة الفضاء المصرية، ومراكز للتدريب والدعم اللوجيستي، وأكاديمية فضاء وقبة سماوية.

 

ولفتت إلى أنه من المتوقع الانتهاء من العمل بمدينة الفضاء عام 2020 بعد أن بدأ في 2014.

 

وقالت إن تقارير قد تواترات  في مارس 2017 حول التعاون بين مصر والصين في إطار المشروع.

 

وأضافت "من المقرر أن يضم الموقع محطة أرضية لاستيعاب بث الأقمار الصناعية المصرية، وكذلك ورشة لبناء الأقمار الصغيرة".

 

ولفتت المجلة الإسرائيلية إلى أن التعاون نفسه بين القاهرة وبكين يدور حول استثمار بقيمة 72 مليون دولار في قمر صناعي صغير جديد للمراقبة، يتوقع أن يستغرق بناؤه نحو 35 شهراً (أي أنه سيتم الانتهاء منه في غضون 3 سنوات)".

 

وأضافت أن مصر ستكون أول دولة إفريقية لديها قدرات كاملة لاختبار دمج وتجميع الأقمار الصناعية.

 

وعلق الكاتب الإسرائيلي "عمي روحكز دومبي" قائلاً :"تبذل مصر جهوداً كبيرة للوصول إلى الاستقلال في مجال الفضاء والمراقبة والاتصالات، انطلاقا من إدراكها لفوائد الأقمار الصناعية كوسيلة لجمع المعلومات الاستخبارية بما في ذلك عن إسرائيل، وكذلك كقاعدة ضرورية لأي مشروع صاروخي طويل المدى ونووي".

 

وختم بالقول "الجديد بالذكر أن مصر تأخذ خطًا مشابهًا في مجالات الاتصالات مع دول أخرى في العالم، مع تسليط الضوء على المشاريع المدنية في مجال الفضاء. فيما يستفيد البعد الأمني من ثمار مثل هذه التطورات في الخفاء".

 

يشار إلى أن البدء في الأعمال الإنشائية الأساسية للمدينة الفضائية التي تتبع الهيئة القومية للاستشعار عن بعد، بالتجمع الخامس، جرى في مايو عام 2014.

 

وأعلنت وزارة التعاون الدولي المصرية في 2015 أن مدينة الفضاء ستضم مشروع "مركز تجميع واختبار الأقمار الصناعية (AIT)" وهو أول مركز متخصص في مجال تجميع واختبار الأقمار الصناعية في المنطقة العربية.

 

ويضم المركز عددًا من أحدث الوسائل التكنولوجية، في مجال علوم الفضاء والاستشعار عن بعد، بعقول وخبرات مصرية متميزة في ذلك المجال.

 

وسيخدم (AIT) ووكالة الفضاء المصرية، عددًا من المشروعات القومية المصرية، التي تنفذها مصر كما يساهم في تقديم خدمات عسكرية للقوات المسلحة، بحسب وسائل إعلام محلية.

 

وحالياً، يجري العمل على قدم وساق، لافتتاح المدينة الفضائية بالتجمع الخامس، والتي يتوقع أن تمثل نقله تكنولوجية هائلة فى تاريخ مصر واختراقها لعالم الفضاء أسوة بدول العالم العظمى واستخدام تقنيات حديثة لخدمة المشروعات القومية والعسكرية.

 

وكثيراً ما أبدت إسرائيل خلال السنوات الأخيرة الماضية قلقها من اهتمام القيادة المصرية بتحديث الجيش وتزويده بأحدث الأسلحة، فضلاً عن الجهود المصرية المتزايدة لاقتحام الفضاء.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان