رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 صباحاً | السبت 19 أكتوبر 2019 م | 19 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

اكتشاف ورقة بردي بمكتبة جامعة ألمانية تعالج البرد بتعويذة سحرية

اكتشاف  ورقة بردي  بمكتبة جامعة  ألمانية تعالج البرد بتعويذة سحرية

صحافة أجنبية

تحتوي ورقة البردي التي يبلغ عمرها 3500 عام على تعويذة سحرية لعلاج نزلات البرد

اكتشاف ورقة بردي بمكتبة جامعة ألمانية تعالج البرد بتعويذة سحرية

احمد عبد الحميد 11 أكتوبر 2019 09:00

قالت صحيفة "لايبتسيجر فولكس تسايتونج" الألمانية،  إن ورقة بردي من مصر القديمة، تملكها  مكتبة جامعة لايبزيج الألمانية، تقدم علاجات فعالة لمختلف الأمراض،  وبها تعويذة سحرية لعلاج نزلات البرد.

 

وتعرض  ورقة  البردي  المتواجدة في مكتبة جامعة لايبزيج الألمانية،  وصفات فعالة  لنزلات البرد ، وتعتبر تلك الوصفات  في متناول اليد ورخيصة للغاية، بحسب الصحيفة.

 

أوضحت الصحيفة أن ورقة البردي التي يعود عمرها إلى 3550 عاما، مكتوب بها  وصفة فعالة لنزلات البرد عبارة عن  مزيج من التمر  والنعناع المبشور، يتم دهانه حول الأنف، ويتم الدهان بالتزامن مع قراءة تعويذة سحرية ثلاث مرات.

 

أضافت الصحيفة أن التعويذه السحرية المكتوبة على ورقة البردي،   تقرأ على حليب الأم  ثلاثة مرات، موضحة أن  نتائجها فعالة للغاية.

 

وأشارت  الصحيفة الألمانية، إلى أن المصريين القدماء كانوا يدمجون الدين بالسحر في علاجاتهم الطبية.

 

ولفتت الصحيفة أن المصريين القدماء كانوا يستخدمون الراتنج أو  الصمغ وهو إفراز عضوي يحوي مواد  هيدروكربونية من النبات، ولا سيما الأشجار الصنوبرية.

 

وبحسب  الصحيفة، استخدم   المصريون القدماء   "الراتينج"، في علاجاتهم،  وهو عبارة عن مواد كيميائية مختلفة منها الكحولية والفينولية والحمضية ، تفرز من انسجة بعض النباتات وتكون على هيئة دموع صغيرة،  وأهم الراتنجات "القلفونة" التي تحضر من زيت التربنتين وعادة يصاحب الراتنج زيت صمغي، وتستعمل الراتنجات كمطهرات أو طاردة للبلغم أو منبهات.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان