رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 مساءً | الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م | 23 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

هذيان الخسارة.. نتنياهو يتعهد بمنع تشكيل أية حكومة تضم أحزابًا عربية

هذيان الخسارة.. نتنياهو يتعهد بمنع تشكيل أية حكومة تضم أحزابًا عربية

صحافة أجنبية

بنيامين نتنياهو

هذيان الخسارة.. نتنياهو يتعهد بمنع تشكيل أية حكومة تضم أحزابًا عربية

معتز بالله محمد 18 سبتمبر 2019 22:20

حذر رئيس حزب الليكود الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من إمكانية تشكيل حكومة "مدعومة من الأحزاب العربية"، مهدداً ببذل كل الجهود لمنع تشكيل ما وصفها بـ"الحكومة الخطيرة".

 

تصريحات نتنياهو جاءت خلال لقاءه مع قادة الأحزاب اليمنية الداعمة له، بعد وقت قصير من نشر النتائج الأولية لانتخابات الكنيست (البرلمان) التي بموجبها لا يمكن لتحالف اليمين الحصول على الحد الأدنى لتكشيل الحكومة (61 مقعدا).

 

وقال نتنياهو "هناك إمكانيتان- حكومة برئاستي أو حكومة خطيرة تعتمد على الأحزاب العربية. وفي هذه الحالة وأكثر من أي وقت مضى، لا يمكن السماح بتشكيل حكومة تعتمد على الأحزاب العربية المعادية للصهيونية. سنبذل قصارى جهودنا لمنع مثل هذه الحكومة الخطيرة".

 

ويقاتل نتنياهو للفوز بتشكيل الحكومة فخسارته، تعني حرمانه من فرصة تعديل قانون يمنحه الحصانة من المحاكمة في قضايا فساده بصفته عضو الكنيست، وربما سجنه لاحقاً.

 

واعتبر موقع "walla " العبري أن تصريحات نتنياهو تهدف إلى "حصر" منافسه بني جانتس زعيم حزب أزرق أبيض في إمكانية واحدة هي الدخول في حكومة بقيادة نتنياهو من خلال نزع الشرعية عن القائمة العربية المشتركة، التي تشكل عائقاً أمام حسم تشكيله للحكومة.

 

وأشار فرز معظم الأصوات في نتائج الانتخابات الإسرائيلية التي جرت أمس الثلاثاء، إلى حصول حزب الليكود بزعامة نتنياهو على 31 مقعداً (من أصل 120) مقابل 32 لمنافسه أزرق أبيض.

ولم تتمكن كتلة اليمين الإسرائيلي بزعامة نتنياهو من تحقيق الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة والتي تبلغ 61 مقعداً كحد أدنى.

 

وخسر بنيامين نتنياهو رئيس حزب الليكود الإسرائيلي انتخابات الكنيست الـ 22 التي جرت أمس الثلاثاء بعد فرز نحو 91% من النتائج التي أظهرت تقدم تحالف "أرزق أبيض" (وسط) برئاسة بني جانتس، بعد خسارة نتنياهو العديد من معاقل حزبه.

 

وبحسب النتائج التي نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" سيصبح "أزرق أبيض" أكبر حزب في الكنيست بـ 32 مقعدا (من أصل 120)، يليه الليكود بـ 31 مقعدا.

 

وحل تحالف القائمة العربية المشتركة في المركز الثالث بـ 13 مقعداً، ثم حزب "شاس" 9 مقاعد و"إسرائيل بيتنا" بزعامة وزير الدفاع السابق أفيجدور ليبرمان 9 مقاعد و"يهدوت هتوراة" 8 وحزب "يامينا" (تحالف يميني يضم 3 أحزاب) 7، وتحالف العمل- جيشر  (وسط) 6، والمعسكر الديمقراطي 5 مقاعد، فيما لم يحصل حزب "عوتسما يهوديت (قوة يهودية) على أية مقاعد.

 

ووفق هذه النتائج فقد حصلت أحزاب اليسار- وسط والقائمة العربية المشتركة مجتمعين على 56 مقعداً، فيما حصل اليمن مجمتع على 55 مقعداً، فيما يتوقع أن يرجع "إسرائيل بيتنا" بمقاعده الـ 9 كفة الميزان لصالح أحد الطرفين، ليصل إلى الحد الأدنى (61 مقعداً) اللازم لتشكيل الحكومة المقبلة.

 

ومن المقرر أن تبدأ الليلة (بين الأربعاء والخميس) في الساعة الواحدة صباحا بتوقيت إسرائيل فرز أصوات المقترعين في المظاريف المزدوجة والتي تضم الجنود والأسرى (العرب) والمرضى بالمستشفيات والممثلين الدبلوماسيين. ويتوقع أن يساوي عدد الأظرف المغلقة 7 مقاعد.

 

وهذه هي ثاني انتخابات تشهدها إسرائيل العام الجاري 2019، حيث جرت الأولى في أبريل، لكن نتنياهو أخفق في مايو بتشكيل الحكومة، ما جعله يدفع تجاه انتخابات مبكرة.

 

ومازال أفيجدور ليبرمان زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" من يملك مفتاح الحكومة المقبلة، بعد أن أحبط جهود نتنياهو في مايو الماضي بتشكيلها، عندما رفض الانضمام لتحالفه اليمني.

 

ويصر ليبرمان على مطالبه وعلى رأسها إلزام الأحزاب الدينية اليهودية بقبول قانون التجنيد الذي يفرض التجنيد على المتدينين، وهو ما ترفضه الأحزاب الدينية التي لا يرغب نتنياهو في خساراتها.

 

الخبر من المصدر..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان