رئيس التحرير: عادل صبري 06:44 صباحاً | الخميس 17 أكتوبر 2019 م | 17 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة أمريكية لنتنياهو: استعد للكلبشات

صحيفة أمريكية لنتنياهو: استعد للكلبشات

صحافة أجنبية

بنيامين نتنياهو

صحيفة أمريكية لنتنياهو: استعد للكلبشات

وائل عبد الحميد 18 سبتمبر 2019 20:17

 قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية: إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  بات في موقف لا يحسد عليه بعد ظهور مؤشرات نتيجة انتخابات الكنيست؛ حيث أصبح مهددًا بخسارة منصبه، بالإضافة إلى محاكمة جنائية والدخول في غياهب السجون.

 

وأضافت في تقرير لها الأربعاء أن  قبضة رئيس الوزراء الإسرائيلي على السلطة أصبحت محفوفة بالمخاطر بعد النتائج شبه المكتملة للانتخابات التشريعية التي أجريت أمس الثلاثاء.

 

وأظهرت النتائج عدم تحقيق الليكود المحافظ الذي يتزعمه نتنياهو ما يؤهله لتشكيل أغلبية برلمانية.

 

وأفادت أن حزب "أزرق وأبيض" المنافس لنتنياهو بقيادة بيني جانتز حقق مقاعد مساوية تقريبا لليكود بل يتفوق عليه بفارق مقعد.

 

بييد أن جانتز وحلفائه السياسيين في وسط اليسار لم يكسبوا أيضا ما يؤهلهم لتشكيل حكومة أغلبية أيضا لكن القائد العسكري السابق البالغ من العمر 60 عاما ربما يكون في وضع أفضل مقارنة بنتنياهو في إبرام اتفاق ضروري لتشكيل حكومة أغلبية.

 

ومع ذلك، والكلام للصحيفة الأمريكية، فإن أسابيع من مفاوضات صعبة لتشكيل حكومة ائتلاف تلوح في الأفق رغم أن الإعلان الرسمي عن النتيجة النهائية ما زال أمامه بعض الأيام حيث لم يتم بعد فرز بعض الأصوات.

 

واستطردت لوس أنجلوس تايمز: "فشل نتنياهو في تحقيق نصر حاسم لم يجعله فحسب  في وضع ضعيف قد يطيح به من منصبه الذي يحتفظ به على مدار العقد الماضي كرئيس وزراء لكنه لن يضحى كذلك قادرا على حماية نفسه قانونيا من  اتهامات جنائية تتعلق بالفساد".

 

ولو كان نتنياهو قد حقق فوزا مريحا، كانت الأحزاب الصغيرة اليمينية المتشددة ستتحالف معه  لدعم إجراءات من شأنها أن تمنحه الحصانة كرئيس وزراء لكن ذلك تحول إلى سراب.

 

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي يوسي فيرتر قوله إن نتنياهو قريب من خسارة السلطة والمثول أمام المحاكمة والسجن في اتهامات تتعلق بالفساد.

 

وواصل فيرتر: "من الصعب جدا تخيل كيف يستطيع نتنياهو تشكيل الحكومة المقبلة".

 

وفي إشارة إلى مدى تخوف نتنياهو من الورطة السياسية، أعلن مكتبه  اليوم الأربعاء إلغاء رحلة رئيس الوزراء  لحضور فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

 

وكان نتنياهو، الذي شغل سابقا منصب السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة، يحرص دائما على حضور هذا الحدث السنوي كوسيلة لممارسة ضغوط لصالح إسرائيل ومقابلة حلفاء مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان