رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 صباحاً | الأحد 20 أكتوبر 2019 م | 20 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

موقع ألماني: الصين في بؤرة اهتمام الطلاب المصريين

موقع ألماني: الصين في بؤرة اهتمام الطلاب المصريين

صحافة أجنبية

تكريم الطالبة المصرية "بسنت سيد خليل" بمعهد كونفيشيوس جامعة القاهرة

موقع ألماني: الصين في بؤرة اهتمام الطلاب المصريين

احمد عبد الحميد 16 سبتمبر 2019 20:49

 "مع تطور العلاقات المصرية الصينية والعدد المتزايد من الشركات الصينية والسائحين في مصر،  ينتقل الصين تدريجياً إلى بؤرة اهتمام الطلاب المصريين ويصبح سوق عمل أكثر مهارة لعدد متزايد من الشباب".. وردت هذه الكلمات بتقرير   موقع " german.china.org"، الألماني تحت عنوان "الصين جسر  يربط بين الشعوب".

 

وأوضح الموقع أنه في عام 2007 ، تم إنشاء معهد كونفوشيوس النموذجي  بجامعة القاهرة ، والذي يعتبر  الأول في مصر أو في منطقة شمال أفريقيا،  وقال  حينذاك مدير المعهد  الصيني "وانج إنجي": "نحن نكتسب نفوذاً في مصر".

مدير معهد كونفوشيوس النموذجي  بجامعة القاهرة  الصيني "وانج انجى "

 

وفي نهائي المسابقة الصينية "الجسر الصيني" في أغسطس  المنصرم، فازت  الطالبة المصرية  "بسنت سيد خليل" ، التي  تحمل الاسم الصيني "شيو" ، وحصلت  على لقب العالم في المسابقة  المقامة لطلاب الجامعات على مستوى العالم.

 

وعن كيفية تعبيرها عن اللغة الصينية ، قالت " بسنت " لموقع " german.china.org" :  "أخترت  اللغة الصينية للحصول على فرصة أفضل وللحصول على وظيفة مناسبة"

 

وأضافت الطالبة المصرية:  "  أخذت على محمل الجد تعلم  اللغة واكتساب الثقافة الصينية"

 

وتابعت "خليل":  "على وجه الخصوص ، في عام 2017 ، أتيحت لي الفرصة لقضاء بعض الوقت في الخارج في جامعة شاندونغ الصينية، وكجزء من برنامج تطوعي في الجامعة ، ذهبت إلى مدرسة قروية للتدريس"

 

وبحسب الطالبة المصرية، أعطتنها  هذه التجربة نظرة ثاقبة أعمق إلى الصين وألهمتها  اتخاذ القرار  الوظيفي المناسب بالنسبة لها، لكي تصبح مدرسة للغة  الصينية في الجامعة الأم بجامعة القاهرة.

 

نقل الموقع عن  مدير معهد كونفيشيوس  "وانج إنجي" قوله : "إن الطالبة  بسنت  خليل ليست  حالة منفردة، فقد تقدم العديد من الطلاب والطالبات  في تعلم اللغة الصينية ، وبدأ الكثيرون في تغيير اهتماماتهم الأولي والتطلع لفرص عمل أفضل، ونرى هذا التغيير بمثابة تأكيد لعملنا."

 

 وبحسب الموقع  يذهب جزء من خريجي معهد كونفيشيوس  إلى الصين ويعملون في الأبحاث الصينية.

 

أشار الموقع إلى أن معهد كونفوشيوس ينظم  مهرجانات وعطلات تقليدية مثل اليوم الوطني الصيني ومهرجان القمر ، كما ينظم  مسابقات الخط ، وعروض سينمائية و أخرى خاصة بالموسيقى الشعبية ، حتى يتمكن الطلاب من تجربة ثقافة الصين المتنوعة في الأحداث المتنوعة.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان