رئيس التحرير: عادل صبري 10:18 مساءً | الاثنين 21 أكتوبر 2019 م | 21 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة أسكتلندية: لهذه الأسباب.. أرض الفراعنة تستحق الزيارة

صحيفة أسكتلندية: لهذه الأسباب.. أرض الفراعنة تستحق الزيارة

صحافة أجنبية

الآثار المصرية

صحيفة أسكتلندية: لهذه الأسباب.. أرض الفراعنة تستحق الزيارة

وائل عبد الحميد 15 سبتمبر 2019 19:20

دعت صحيفة سكوتيش صن الأسكتلندية اليوم الأحد السياح إلى زيارة مصر "أرض الفراعنة".

 

جاء ذلك في تقرير بعنوان "حلم الأهرامات..استمتع بالمغامرة المصرية المطلقة في أرض الفراعنة".

 

وأضافت في تقرير أعده الكاتب كيفن كيلي : إنها أرض الأهرامات والفراعنة والمعابد والكنوز المذهلة والتي تفتح أبوابا مذهلة للعصور القديمة".

 

واستطرد الكاتب: "إنها تملك كذلك النيل الساحر والمدن النابضة للحياة والمنتجعات الساحلية المدهشة والكثير من المومياوات".

 

ومضى تقول: "تملك مصر كل شيء تتيح لكم قضاء عطلة نموذجية".

 

وتحدث الصحفي كيفن كيلي عن تجربته الشخصية في مصر وكيفية استمتاعه بالتجربة منذ أن وطأت قدماه القاهرة.

 

وأشار إلى أن شرفة غرفته في الفندق الذي أقام به في الجيزة أتاحت له رؤية ممتازة للأهرامات لكن المتعة لا تقارن عندما نزل وشاهدها عن كثب مع أعضاء الفوج السياحي.

 

ولفت إلى أن رؤية تلك الصروح العملاقة التي يناهز عمرها 4000 عام تجربة مذهلة تتحدى المنطق.

 

وووصف الكاتب هرم خوفو بأنه الأيقونة الأشهر موضحا أنه يمكن للسائح رؤيته من الداخل.

 

وتطرق إلى الأسعار الزهيدة في الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا قائلا إن وجبة لفردين بينها مشروبات غازية تتكلف ما يتراوح بين 15-20 دولار.

 

وامتدح كذلك الحالة التي يبدو عليها هرم خفرع، ثاني أطول الأهرامات، قائلا إن الكثير من قمته المبنية من الحجر الجيري ما زالت محتفظة برونقها ولم يتم المساس بها.

 

 وانتقل للحديث عن أبو الهول،  ذلك التمثال الذي يجسد كائن خرافي بوجه إنسان وجسد أسد،  معتبرا أنه أكثر إثارة للإعجاب من دوق ولنجتون، ذلك القائد العسكري البريطاني الشهير الذي حقق انتصارا حاسما ضد نابليون بونابرت.

 

وأشار إلى زيارة الوفد بصحبة أحد الرهبان لدير وادي النطرون الذي يقبع على الطريق الصحراوي بين القاهرة والإسكندرية والذي يعود إلى القرن الرابع الميلادي.

 

وأثنى الكاتب على  الإسكندرية واصفا إياها بأنها نابضة للحياة بشكل مجنون مثل القاهرة لكن كونها مدينة ساحلية يمنح زائريها إحساسا أوروبيا.

 

وشملت الرحلة زيارة قلعة قايتباي التي تنتمي للقرن الخامس عشر الميلادي وكذلك مكتبة الإسكندرية التي رشحها الكاتب لتكون واحدة من عجائب الدنيا الجديدة.

 

وزار الوفد السياحي العديد من المناطق الأثرية في الأقصر وأسوان التي تضم العديد من المعابد الفرعونية.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان