رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | السبت 19 أكتوبر 2019 م | 19 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

صوت أمريكا: فتح الحدود بين السودان وجنوبه .. بداية لعصر جديد

صوت أمريكا: فتح الحدود بين السودان وجنوبه .. بداية لعصر جديد

صحافة أجنبية

الاتفاق بين شمال وجنوب السودان تاريخي

صوت أمريكا: فتح الحدود بين السودان وجنوبه .. بداية لعصر جديد

إسلام محمد 14 سبتمبر 2019 21:02

وصفت إذاعة "فويس أوف أمريكا" موافقة قادة جنوب السودان، والسودان على إعادة فتح الحدود لمحاولة تعزيز التجارة وحركة الناس، بأنها خطوة تنقل البلدين لعصر جديد".

 

وقالت الإذاعة، إن الاتفاق الذي توصل أليه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ورئيس جنوب السودان سلفا كير، مهمًا لأن العديد من المناطق الحدودية ما زالت مغلقة، بما في ذلك هجليج في ولاية الوحدة السابقة بجنوب السودان، وكافياكينجي في جنوب السودان، والخراسانة في ولاية غرب كردفان السودانية.

 

وقال نائب وزير الخارجية في جنوب السودان، دينج داو دينج ، إنه ووزير الخارجية السوداني أسماء محمد عبد الله، تطرقا إلى منطقة أبيي المتنازع عليها والمنتجة للنفط خلال محادثاتهما.

 

وأبيي هي قضية أساسية لأن البلدين يريدان وضعاً نهائياً في القرار المتعلق بالصراع على أبيي، والحكومة الحالية في الخرطوم والمجلس السيادي ومجلس الوزراء منفتحين للغاية على معالجة القضايا المعلقة بين جنوب السودان وجمهورية السودان.

 

وقال داو، إن حمدوك التقى بزعماء مختلف الجماعات المتمردة السودانية خلال زيارة استغرقت يومين إلى جوبا، وانتهت الجمعة وأكد التزام حكومته بإنهاء القتال مع الجماعات المتمردة.

 

وقع وفد حكومي سوداني والجماعات المتمردة إعلان مبادئ في جوبا واتفقوا على عقد محادثات سلام الشهر المقبل، وقال داو إن جزءًا من سبب زيارة حمدوك لجوبا هو تدعيم هذه العملية.

 

وأشارت الإذاعة إلى أنه رغم الحرب الأهلية التي استمرت 21 عامًا في السودان، وأدت إلى استقلال جنوب السودان، فإن السودان وجنوب السودان ما زالوا "إخوة وأخوات".

 

قال عبد الله إن قضايا اتفاقية السلام الشامل التي لم تُحل بعد منذ استقلال جنوب السودان عام 2011 ستتم معالجتها في جو من التعاون السياسي القائم بين البلدين.

 

وقال وزير الشؤون الخارجية لجنوب السودان ، أوت دينج أكويل ، إنه يتعين على البلدين التركيز على ضمان السلام والاستقرار لشعبهما.

 

أعتقد أن الوقت قد حان لنا في البلدين لإسكات الأسلحة. الحرب لم تعد خيارًا لشعبنا. نحن بحاجة إلى السلام والسلام المستدام في البلدين.

 

وأبدى نائب رئيس جنوب السودان، جيمس واني إيجا ، تفاؤلاً بنفس القدر فيما يتعلق بالعلاقة بين جنوب السودان والسودان الآن حيث أصبح الرئيس السوداني السابق عمر البشير خارج السلطة.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان