رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | السبت 19 أكتوبر 2019 م | 19 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

جارديان: هذه هي مخاطر استهداف منشأتين نفطيتين بالسعودية

جارديان: هذه هي مخاطر استهداف منشأتين نفطيتين بالسعودية

بسيوني الوكيل 14 سبتمبر 2019 11:29

سلطت صحيفة "جارديان" البريطانية الضوء على الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو الحكومية في السعودية، معتبرة أن الهجوم الذي تم باستخدام طائرتين بدون طيار يصعد التوترات في المنطقة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني:" ليس من الواضح إذا ما كان هناك أية إصابات جراء الهجوم أو إذا ما كان سيؤثر في إنتاج الدولة للنفط. ولكن مع ذلك من المرجح أن يصعد التوترات في المنطقة، حيث تخوض السعودية وإيران حربا بالوكالة في اليمن، وطهران في خلافات مع طهران بشأن انسحاب الأخيرة من اتفاقها النووي مع قوى العالم".

 

 وأشارت الصحيفة إلى أن طائرات بدون طيار هاجمت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في السعودية وحقل نفط رئيسي تديره شركة أرامكو في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، الأمر الذي تسبب في إشعال النيران في معالج حيوي لإمدادات الطاقة العالمية.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول في وزارة الداخلية قوله "عند الساعة الرابعة من صباح السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار"، موضحا أنه " تمت السيطرة على كلا الحريقين".

 

ولفت المسؤول إلى أن الجهات المختصة باشرت التحقيق في الهجوم إلا أنه لم يحدّد مصدر الطائرات المسيّرة.

 

وتقع بقيق على بعد حوالي 60 كيلومترا جنوب غرب الظهران في المنطقة الشرقية بالمملكة ، أما خريص، التي تبعد نحو 200 كيلومتر إلى الجنوب الغربي، فتمتلك ثاني أكبر حقل نفط في البلاد.

وتبنى مقاتلو حركة أنصار الله الحوثية الشهر الماضي هجمات بطائرات مسيرة على منشأة الشيبة لتسييل الغاز الطبيعي وعلى منشآت نفطية أخرى في شهر مايو الماضي.

ويقاتل الحوثيون المتحالفون مع إيران الحكومة اليمنية والتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الذي يدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دوليا.

 

ويشن التحالف بشكل شبه يومي غارات جوية على مواقع للحوثيين، بينما يطلق الحوثيون صواريخ على السعودية ردا على تلك الغارات.

 

وتشهد المنطقة تصاعدا في حدة التوتر بسبب العلاقات المضطربة بين إيران و السعودية.

 

وكانت كل من السعودية والولايات المتحدة قد ألقت باللوم على إيران في شن هجمات في الخليج على ناقلتين نفطيتين في شهري يونيو ويوليو الماضيين ، وهو ما تنفيه طهران.

 

وفي شهر مايو الماضي، تعرضت أربع ناقلات، اثنتان منها تحملان العلم السعودي، لأضرار جسيمة بسبب انفجارات ألغام بحرية وقعت داخل المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في خليج عمان.

 

وألقت السعودية ومستشار الأمن القومي الأمريكي حينها، جون بولتون، باللوم على إيران، لكن طهران نفت بشدة تلك الاتهامات ووصفتها بأنها "سخيفة".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان