رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 صباحاً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

ميرور: خوفا من البريكست.. سيدة تقتل نفسها في بريطانيا

ميرور: خوفا من البريكست.. سيدة تقتل نفسها في بريطانيا

صحافة أجنبية

الشرطة أطلقت عملية بحث واسعة عن السيدة الفرنسية

ميرور: خوفا من البريكست.. سيدة تقتل نفسها في بريطانيا

بسيوني الوكيل 08 سبتمبر 2019 13:59

ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن سيدة فرنسية تعيش في بريطانيا منذ أكثر من نصف قرن قتلت نفسها بعد أن سيطرت عليها المخاوف من انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

ونقلت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإليكتروني عن زوجها البريطاني قوله إن: ماري لويز دافيز كانت قلقة بشأن مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي.

 

ويعتقد أن التحقيق في وفاة السيدة البالغة من العمر 76 عاما هو الأول من نوعه الذي يذكر فيه مسئول الطب الشرعي في قرار المحكمة كلمة "بريكست".

 

وقال بيتر (74 عاما) زوجها المكلوم بعد جلسة المحكمة :" منذ 6 أشهر، توفيت شريكة حياتي الأوروبية لأكثر من 48 عاما في ظروف مأساوية".

 

 وأضاف:" لقد عاشت هنا في سلام واحترام وفي ظل القانون لأكثر من 50 عاما. اليوم ذكر الطبيب الشرعي أنها انتحرت، موضحا أنه من بين الأسباب مخاوفها من البريكست".

 

وعثر على جثمان زوجته قبل 9 أيام فقط من الموعد الأصلي لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو 29 مارس.

ووفقا للتحقيق الذي أجراه الطبيب الشرعي بمحكمة جلوسترشير بجنوب إنجلترا فإنها كانت قد أعربت عن قلقها من الأحداث الجارية قبيل وفاتها.

وجاء في بيان الجلسة أن بيتر كان مذهولا ومرتبكا بسبب وفاة زوجته المتقاعدة التي ناقشت معه مخاوفها في اليوم السابق لوفاتها في 20 مارس.

وذكر محضر الجلسة أن الزوجين المسنين كانا يخططان للانتقال للعيش في فرنسا لكن الزوجة كانت تشعر بالقلق من الأحداث الجارية.

كما ذكر أنها غادرت المنزل في وذهبت إلى الممارسة البيطرية، ولكنها لم تعد السيدة الفرنسية إلى منزلها في بلدة تيوكيسبري في هذه الليلة، لتطلق الشرطة عملية بحث واسعة.

وعثر على جثمانها طافيا في حقل على بعد أقل من ميل من المنزل في ساعة مبكرة من اليوم التالي، ليكشف تشريح الجثة أنها ماتت غرقا.

 

وتشهد بريطانيا أزمة سياسية بسبب الخلافات بين البرلمان والحكومة حول خطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وتمثل أحدث ملامح هذه الأزمة في إعلان وزيرة العمل والمعاشات أمبر رود استقالتها من الحكومة، قائلة إنها لم تعد تعتقد أن التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو "الهدف الرئيسي" للحكومة.

 

وقبل استقالة رود قرر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إقالة 21 نائبا تمردوا على حزب المحافظين وصوتوا لصالح مشروع قانون إرجاء خطة الخروج من الاتحاد، وهو المشروع الذي رفضته غالبية أعضاء الحزب في جلسة مجلس العموم التي جرت الثلاثاء الماضي.

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان