رئيس التحرير: عادل صبري 03:14 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بوساطة ساويرس: دعم سويسري لتطوير التعليم في الجونة

بوساطة ساويرس: دعم سويسري لتطوير التعليم في الجونة

صحافة أجنبية

مجلس مقاطعة أوري يستضيف الملياردير المصري سميح ساويرس

بوساطة ساويرس: دعم سويسري لتطوير التعليم في الجونة

احمد عبد الحميد 04 سبتمبر 2019 19:16

قالت صحيفة "بلووين" السويسرية، إن مقاطعة كانتون أوري بسويسرا وافقت على  الإشراف ودعم مدرسة خاصة في الجونة، بوساطة من الملياردير المصري "سميح ساويرس".

 

ووافق اليوم الأربعاء، مدير المقاطعة السويسرية على منح قرض لدعم مدرسة خاصة بالجونة  بأغلبية 33 صوتًا مقابل 20 صوتًا ، مع امتناع عضو واحد عن التصويت.

 

وترغب مدرسة اللغة الألمانية الابتدائية الواقعة على البحر الأحمر ، والتي تأسست عام 2017 ، في التطور بما يتماشى مع المعايير التعليمية السويسرية.

 

 وفي الآونة الأخيرة، تم تدريب  40 تلميذا من رياض الأطفال على المنهج السويسري في الجونة.

 

وبحسب الصحيفة، ترغب إدارة المدرسة بالجونة في إصدار شهادات معترف بها في مقاطعة كانتون أوري السويسرية،  لهذا الغرض ، سوف يكون هناك اشرافًا سويسريًا  على المدرسة.

 

وسوف تقدم مقاطعة أورى السويسرية المشورة والدعم لتطوير المدرسة والتعليم.

وتبلغ التكلفة المتوقعة 59 ألف فرنك خلال المرحلة التجريبية المخطط لها فقط ومدتها ثلاث سنوات.

 

أوضحت الصحيفة أن رجل أعمال اندرمات المصري  "سميح ساويرس" قام بمبادرة تهدف إلى قيام   المعلمين السويسريين بالتدريس في المدرسة وفقًا للمناهج السويسرية باللغتين الألمانية والإنجليزية.

 

وتوسط المستثمر المصري "ساويرس"،  في الاتصال بين المدرسة المصرية وكانتون أوى السويسرية.

 

لفتت الصحيفة إلى  رفض حزب  حزب الشعب الاشتراكي SP / Greens القرض. وقالت المتحدثة باسم الحزب السويسري، إن  هناك مدارس أخرى في العالم يمكن  استخدام الأموال فيها أفضل من تلك الموجودة في الجونة.

 

 بينما وافق حزبا FDP و CVP على مبادرة ساويرس،  وإمداد المدرسة الواقعة  بالجونة بالدعم  المالى وبالخبرات التعليمية  السويسرية.

 

وتتوقع الحكومة  السويسرية الالتزام بترقية التعليم بالجونة من قبل  كانتون أوري، وستتاح أيضًا الفرصة لمدارس  ابتدائية أخرى  لتجربة أشكال جديدة من المشورة والدعم يمكن أن تكون مفيدة في المستقبل.

 

وبحسب تقرير الصحيفة، ستكون هناك فرص جديدة لتبادل المعلمين والطلاب،  ويجب أن يكون التقييم في نهاية المرحلة التجريبية بمثابة أساس لتعاون محدد بين المقاطعة السويسرية والإدارة التعليمية بالجونة.

 

وفي إطار التعاون بين مصر وسويسرا،  تمت الموافقة أيضًا على دعم مشروعين  للحفريات الأثرية بقيمة  (39500 فرنك فرنسي) وانشاء طرق  بقيمة (99500 فرنك)، وفقًا للصحيفة.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان