رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

ممثل هندي: لا أنسى تجربتي مع الأسطورة عمر الشريف

ممثل هندي: لا أنسى تجربتي مع الأسطورة عمر الشريف

وائل عبد الحميد 03 سبتمبر 2019 23:28

وصف الممثل والمخرج الهندي تاكيش سينج النجم المصري الراحل عمر الشريف بالأسطورة متذكرا عمله معه في أحد الأفلام.

 

جاء ذلك في حوار بشبكة tellychakkar الهندية اليوم الثلاثاء  تطرق بشكل رئيسي إلى رحلة صعود تاكيش سينج في عالم السينما.

 

وتذكر كيف لعب دورًا لطيفًا في فيلم من إنتاج هوليوود بعنوان One Night With the King أو "ليلة مع الملك".

 

وأردف: "مثلت في هذا الفيلم بجوار أساطير أمثال عمر الشريف وبيتلار أوتول في تجربة لن تسقط من ذاكرتي".

 

وما زال الجمهور يعشق أدوار تاكيش في أفلام أمثال "مانتو" و"سيلكيشن داي" و"ناينا" وغيرها بحسب التقرير.

 

وعلاوة على ذلك، لعب تاكيش دورا بارزا في فيلمه الأخير "طقشند فايلز" أو"ملفات طقشند".

 

وتحدث تاكيش عن رحلته كممثل وكيف استطاع الجمع بين التمثيل والإخراج.

 

وأردف: "ملفات طقشند فيلم مهم جدا بالنسبة لي ليس فقط لأنني ألعب دورا هاما فيه ولكن لأنني جزء من فيلم يظهر فيه أباطرة صناعة السينما، وأشخاص أشعر حيالهم بإعجاب هائل أمثال ميثون تشاكرابورتي ، نصير الدين شاه ، بانكاج تريباثي ، وبالافي جوشي".

 

ويلعب الممثل الهندي دور مذيع أخبار عدواني ومتنافس ويساهم في مضي الأحداث إلى الأمام.

 

متحدثًا عن بداية رحلته كممثل، أضاف: "حسنا لقد درست التمثيل في ملبورن بأستراليا التي كنت أقيم بها قبل انتقالي إلى مومباي".

 

وواصل: " كنت أدرس المالية والتسويق في أستراليا وأدرس التمثيل كشيء جانبي".

 

مجلة تايم الأمريكية امتدحت في تقرير لها العام الماضي عمر الشريف قائلة إن  نظراته الثاقبة والكاريزما التي تمتع بها على الشاشة سرعان ما منحته أدوارا رئيسية مثل "دكتور زيفاجو" الذي ترشح بسببه لنيل جائرة الأوسكار".

 

ولفتت "تايم" إلى أن النجم المصري الراحل أفسحت له السينما العالمية المجال من أوسع أبوابها.

 

وأردفت: "لقد كان أشهر ممثل مصري، وأحد أوائل ممثلي العالم العربي الذين سيطروا على الشاشة الفضية" 

 

وكان الشريف نجما ساطعا في مصر عندما جرى ترشيحه لدور الانطلاق في فيلم "لورانس العرب" والذي أكسبه شهرة في عالم هوليوود.

 

وفي إحدى أكثر البوابات الدراماتيكية لعالم السينما، ظهر عمر الشريف كسراب قادم من الأفق ممتطيا جملا لمقابلة بطل فيلم لورانس العرب الممثل الأيرلندي بيتر أوتيل، بحسب المجلة.

 

عمر الشريف الذي كان يحمل اسم ميشيل ديميتري شلهوب ولد في الإسكندرية عام 1932 لأسرة مسيحية ذات جذور لبنانية وسورية، قبل أن يعتنق الإسلام في مرحلة لاحقة.

 

ودرس الشريف الرياضيات والفيزياء بجامعة القاهرة، وكان يتحدث خمس لغات بطلاقة.

 

وبعد التخرج، عمل بشكل موجز في شركة الخشب المملوكة لوالده قبل أن يتجه إلى مهنة التمثيل.

 

وتزوج عمر الشريف النجمة فاتن حمامة بعد اعتناق الإسلام وظهر معها في أكثر من عمل سينمائي. 

 

وفي عام 1964، أدى الشريف دور "ملك أرمينيا" في فيلم "سقوط إمبراطورية الرومان" ولفتت المجلة إلى إتقانه أدوار الرجل القيادي غريب الأطوار.

 

كما لعب ببراعة دور الفاتح المنغولي في فيلم "جنكيز خان" عام 1965، وضابطا ألمانيا في فيلم "ليلة الجنرالات" عام 1967، ودور المقامر في فيلم "فاني جيرل" عام 1968.

 

وسبق للشريف الفوز بجائزة "جولد جلوبز" في ثلاث مناسبات مختلفة. 

 

وتوفي عمر الشريف إثر أزمة قلبية عام 2015 في منزله بالقاهرة عن عمر ناهز 83 عاما.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان