رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

هكذا تنقرض اللغات في الفلبين

هكذا تنقرض اللغات في الفلبين

صحافة أجنبية

العديد من اللغات في الفلبين مهددة بالانقراض

هكذا تنقرض اللغات في الفلبين

وائل عبد الحميد 03 سبتمبر 2019 21:10

يستخدم العالم حوالي 6000 لغة يواجه نصفها خطورة بالغة تصل إلى حد الانقراض التام ولا تمثل الفلبين استثناء عن ذلك لا سيما في ظل انحدار العديد من اللغات المحلية، بحسب موقع "ذا رابلر" في تقرير له اليوم الثلاثاء.

 

يشار إلى أن الفلبين أحد أكثر الأقطار تنوعا لغويا في العالم حيث تضم 175 لغة أصلية.

 

ورغم أن الفلبين تضم نحو 3% من لغات العالم لكن الدولة الآسيوية لا تمثل أكثر من 0.2% من مساحة اليابس بالكرة الأرضية.

 

وبكلمات أخرى، يمكن القول إن الفلبين أكثر تعددا لغويا 15 ضعفا عن المتوسط الطبيعي العالمي.

 

وأشار التقرير إلى أن 28 لغة داخل الفلبين تعاني من مشكلات حقيقية مقابل 13 فحسب عام 2016.

 

واستطرد: "11 لغة تموت، والعديد من اللغات انقرضت بالفعل".

 

وصنّف"معهد الألسنة الحية للغات المهددة بالانقراض" الفلبين باعتبارها أحد أكثر 10 مناطق لغوية ساخنة في العالم.

 

ويعني ذلك أن الفلبين تملك ثروة من اللغات لكنها تضيع بوتيرة أسرع من الوقت اللازم لتسجيلها والحفاظ عليها.

 

ويعد ذلك مصدرا بالغا للقلق لا سيما وأن التعدد اللغوي جزء لا يتجزأ من موروث الدولة الفلبينية والبشرية ككل.

 

وتصب التعددية اللغوية في صالح المواطنين والمجتمع.

 

وتساءل التقرير: "كيف لك أن تعرف إذا ما كانت هناك لغة ما تواجه خطر الانقراض من عدمه؟

 

وأجاب الموقع الفلبيني: "تعتبر منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة أن أي لغة لا ينقلها الآباء للأبناء ولا تمر بمرحلة الانتقال الجيلي معرضة للانقراض".

 

ويعني ذلك أنه إذا لم يقم ولي الأمر بنقل اللغة الأصلية لطفله، فإن الاندثار هو المصير الذي يواجه اللغة.

 

ثمة علامة مقلقة أخرى تواجه أي لغة عندما يقوم الناس بالتحدث عنها بشكل سلبي واستخدامها بوتيرة أقل في مناحي الحياة أو عندما تتقلص أعداد الناطقين بها.

 

وقياسا بتلك المعايير، يمكن القول أن هناك العديد من اللغات المعرضة للخطورة في الفلبين على نحو يتجاوز حتى الأرقام الرسمية.

 

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان