رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

جارديان: الخوف من حرب إيران.. حيلة نتنياهو للفوز بالانتخابات  

جارديان: الخوف من حرب إيران.. حيلة نتنياهو للفوز بالانتخابات  

صحافة أجنبية

نتنياهو خلال لقاء مع ترامب

جارديان: الخوف من حرب إيران.. حيلة نتنياهو للفوز بالانتخابات  

بسيوني الوكيل 01 سبتمبر 2019 13:17

رأى الكاتب سيمون تيسدال أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعول على خوف الإسرائيليين من اندلاع حرب مع إيران للفوز بالأصوات الانتخابية الحاسمة.

 

وقال تيسدال في المقال الذي نشرته صحيفة "جارديان" البريطانية على موقعها الإليكتروني إن: المؤسسة السياسية والأمنية في إسرائيل ارتجفت الأسبوع الماضي، عندما عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إجراء محادثات سلام مع إيران.

 

وأعلن ترامب الاثنين الماضي عن استعداده لقاء روحاني عندما تتوفر ظروف مناسبة، لكن روحاني قال لابد من رفع العقوبات الأمريكية أولا للقبول بمثل هذه الخطوة.

 

وأضاف تيسدال أنه في ظل اقتراب الانتخابات العامة المقررة في 17 سبتمبر، فإن نتنياهو يعتمد على تحالفه المتشدد المناهض لطهران مع الولايات المتحدة والخوف من الصراع للفوز بالانتخابات.  

 

وأشار الكاتب إلى أن نتنياهو يتفاخر دوما بعلاقات الوثيقة مع ترامب ناسبا الفضل إلى نفسه في الاعتراف الأمريكي بضم إسرائيل غير الشرعي لمرتفعات الجولان وتحويل القدس المحتلة كعاصمة لدولة الاحتلال.

 

وشجع نتنياهو قرار ترامب بالتخلي عن الاتفاق النووي مع إيران والذي يعد المصدر الرئيس للتوترات اليوم.

كما أشاد بالعقوبات الأمريكية التي تشمل حظر النفط الأمر الذي أدى إلى تصاعد النزاعات في الخليج.

 

وكان التوتر بين الولايات المتحدة وإيران قد تصاعد بعد انسحاب ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الذي يحد من أنشطة إيران النووية، وإعادة فرض العقوبات.

 

لكن الكاتب اعتبر أن :"الولاء الوضيع يكون له ثمن، فالمواجهة بين إيران والولايات المتحدة تضع أمن إسرائيل في خطر متصاعد، في ظل وجود أدلة على أن طهران التي تشعر بالقلق من نشوب نزاع مباشر مع القوات الأمريكية، تركز في ردها العسكري على حملة استنزافية من خلال وكلائها ضد الدولة اليهودية."

 

 

وقبل يومين حذر نتنياهو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من أن الوقت الحالي "ليس مناسبا" لإجراء مفاوضات مع إيران.

 

جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى الجمعة بين الزعيمين الإسرائيلي والفرنسي بمبادرة باريس، حسب بيان صدر عن مكتب نتنياهو.

وشدد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية أثناء الاتصال على أن الدولة العبرية "ستدافع عن نفسها من الاعتداءات التي تشن عليها وستمنع أعداءها الذي يبتغون تدميرها من التزود بأسلحة فتاكة".

 

وقال نتنياهو، حسب البيان، إن "من يرعى العدوان والتسلح" لن يتمتع بأي حصانة، مضيفا: "هذا التوقيت غير المناسب لإجراء مباحثات مع إيران حيث تقوم الأخيرة بزيادة وتيرة عدوانها في المنطقة".

 

وجاء ذلك على خلفية تكثيف إسرائيل في الأيام الأخيرة حملتها ضد إيران، إذ أكدت أولا شنها غارات جديدة على سوريا لإفشال خطة إيران لإطلاق طائرات مسيرة متفجرة على إسرائيل، ثم أعلنت عن مخطط إيراني آخر لإمداد "حزب الله" اللبناني بصواريخ عالية الدقة.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تحاول فيه باريس التخفيف من حدة التوتر الإقليمي بين واشنطن وطهران.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان