رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 مساءً | الأحد 15 سبتمبر 2019 م | 15 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

مجلة أمريكية: نكسة تنتظر هاتف هواوي الجديد

مجلة أمريكية: نكسة تنتظر هاتف هواوي الجديد

وائل عبد الحميد 29 أغسطس 2019 21:11

توقعت مجلة "ماشابي" الأمريكية أن تتقلص مبيعات هاتف هواوي الجديد "ميت 30" المزمع إطلاقه في سبتمبر المقبل بشكل هائل في الغرب نظرًا لخلوه من خدمات جوجل تنفيذًا للحظر الذي فرضته إدارة ترامب على الشركة الصينية.

 

وتابعت: "يمثل ذلك عيبًا كبيرًا في  هاتف هواوي الجديد ميت 30 المقرر نزوله إلى الأسواق في 18 سبتمبر المقبل.

 

ولفتت المجلة المتخصصة في عالم التكنولوجيا أنّ حرمان "ميت 30" من "جوجل بلاي" سوف يعني ببساطة عدم قدرة مستخدمي الهاتف الصيني على الدخول على تطبيقات شهيرة مثل "جيميل" وخرائط جوجل".

 

وأشارت إلى أن أنه بدون خدمات جوجل، تصبح الجوالات الذكية عديمة الفائدة لا سيما في مناطق أمثال الولايات المتحدة وأوروبا.

 

وقام خبير يدعى ستان شرودر بإجراء تقييم لأجهزة هواوي بدون خدمات جوجل  ليكشف حجم المخاطر التي تنتظر الشركة الصينية.

 

ولن تتأثر مبيعات "ميت 30 "داخل الصين التي تحظر أصلا "جوجل" داخل الدولة الآسيوية التي يعتمد سكانها على بدائل أمثال "بايدو" و"يوكو".

 

ورغم أن هاتف هواوي الجديد سوف يستخدم نظام تشغيل "أندرويد" المتاح لأي شركة، لكن افتقاد "ميت 30" إلى "بلاي ستور" و"خدمات جوجل" من شأنه أن يؤثر بشكل خطير على مبيعات هواوي في الغرب.

 

واستطرد التقرير: "قد يتلقى الهاتف الجديد ضربة خطيرة لا سيما في أوروبا التي حققت فيها مبيعات هواوي زيادة بنسبة 60% منذ عام 2017-18.

 

بيد أن المبيعات انخفضت بنسبة 40% منذ أن حظرت الولايات المتحدة الشركة الصينية ومنعت المؤسسات الأمريكية من التعاون معها.

 

ورأت المجلة أن هاتف "ميت 30" سوف يكون بمثابة اختبار لتكنولوجيا هواوي وماركتها المسجلة ويجيب على أسئلة مفادها: "هل يمكن للشركة الصينية مواصلة النجاح بدون جوجل".

 

وأجابت المجلة: "بالتأكيد تستطيع هواوي مواصلة النجاح داخل الصين لكنها لا تملك إلا فرصا ضئيلة لتحقيق ذلك في الغرب الذي يعتمد سكانه بشكل رئيسي على خدمات جوجل المقترنة بأندرويد".

 

ورغم الإمكانيات التكنولوجية الكبيرة للهاتف الجديد، لكن ذلك ليس كافيًا لتحقيق النجاح العظيم في غياب جوجل بحسب المجلة الألمانية.

 

 رهان هواوي المستقبلي، بحسب التقرير، يتمثل في تقليص اعتمادها على خدمات جوجل والشركات الأمريكية بحيث لا يتم استغلال ذلك كورقة مساومة في الحروب التجارية.

 

 

 

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان