رئيس التحرير: عادل صبري 10:51 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: عدن.. فصل جديد في الحرب الأهلية المُعقدة باليمن

الجارديان: عدن.. فصل جديد في الحرب الأهلية المُعقدة باليمن

صحافة أجنبية

القتال في عدن يعتبر احدث فصل في الحرب باليمن

الجارديان: عدن.. فصل جديد في الحرب الأهلية المُعقدة باليمن

إسلام محمد 29 أغسطس 2019 17:51

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن القتال العنيف الذي اندلع بين الحلفاء السابقين في معركة للسيطرة على العاصمة اليمنية عدن، تهدد بفتح جبهة جديدة في الحرب، ويعد تصعيدًا كبيرًا في الصراع المستمر منذ ثلاثة أسابيع للسيطرة على عدن.

 

وقال قائد حكومي إن القوات الموالية للحكومة اليمنية تعرضت لضربات جوية الخميس أثناء توجهها نحو المدينة الجنوبية، مما أسفر عن مقتل 30 جنديا على الأقل، ولم يوضح من قام بتنفيذ الضربات، لكن التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات العربية المتحدة هو الطرف الوحيد في الصراع المستمر منذ أربع سنوات الذي لديه قوات جوية.

 

وقال نائب وزير الخارجية اليمني، محمد عبد الله الحضرم، في تغريدة أن الحكومة اليمنية حمّلت الإمارات مسؤولية "الاستهداف الواضح خارج نطاق القضاء"، مضيفًا أن الغارات قتلت أيضًا العديد من المدنيين.، ورفض مسؤولون في الامارات التعليق.

 

وأوضحت الصحيفة، أن الخلافات كشفت عن توترات بين أعضاء التحالف في السعودية، التي تدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، والإمارات، التي تمول وتسلح ميليشيات مثل الحزام الأمني.

 

في حين كرر البلدان دعمهما للتحالف، تتزايد المخاوف بشأن تأثير القتال الجديد على بلد يعتمد 80٪ من سكانه على المساعدات للبقاء على قيد الحياة و10 ملايين شخص على شفا المجاعة.

 

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن فرقها في عدن قبلت 51 شخصًا في غضون بضع ساعات الأربعاء، 10 منهم توفوا لدى وصولهم.

 

ونقلت الصحيفة عن كارولين سيجوين مديرة برنامج أطباء بلا حدود في اليمن التي كانت في عدن قولها: "إنها فوضى تامة هنا ".

 

استولت ميليشيا الحزام الأمني ​​على عدن ومدن أخرى في الجنوب بما في ذلك عتيق وزنجبار في ثلاثة أيام من القتال العنيف الذي خلف عشرات القتلى هذا الشهر. ووصفت حكومة هادي الهجوم بأنه انقلاب.

 

وقالت ميليشيات موالية لهادي، الأربعاء، إنها استعادت السيطرة على عدن، بما في ذلك المطار والقصر الرئاسي، بعد حملة كبيرة لطرد المقاتلين الانفصاليين.

 

لكن يبدو أن القوات الحكومية انسحبت الخميس إلى مقاطعة أبين المجاورة، وقال هيثم نزار المتحدث إن الحزام الأمني ​​استعاد السيطرة الكاملة.

 

أحدث فصل في الحرب الأهلية المعقدة في اليمن كان إعلان دولة الإمارات في يوليو أنها ستسحب آلاف الجنود من البلاد، مما قلص من مشاركتها في القتال ضد الحوثيين المدعومين من إيران.

 

ونفت الامارات أن يكون التوقيت مرتبطا بالتوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن اتفاق طهران النووي المنهار مع القوى العالمية.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان