رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | الأحد 15 سبتمبر 2019 م | 15 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

مدرب بازل السابق يحكي قصته مع محمد صلاح

مدرب بازل السابق يحكي قصته مع محمد صلاح

صحافة أجنبية

فوجل المدير الفني السابق لبازل السويسري

مدرب بازل السابق يحكي قصته مع محمد صلاح

وائل عبد الحميد 27 أغسطس 2019 21:33

سرد الألماني هيكو فوجل مدرب محمد صلاح السابق في بازل السويسري قصته مع النجم المصري وأجاب على تساؤلات حول إذا ما كان يتوقع له البزوغ عالميا على هذا النحو.

 

وأضاف، في مقابلة أوردتها صحيفة الميرور البريطانية اليوم الثلاثاء،  أنه لم يتوقع صراحة وصول صلاح إلى مستوى نجم عالمي سوبر ستار رغم إقراره بامتلاكه شخصية لطيفة.

 

وأشار إلى أنه طلب عام 2012 خضوع صلاح لأسبوع تجريبي مع بازل لاتخاذ قرار بشأن ضمه إلى الفريق السويسري بعد رؤيته في مباراة ودية مع المنتخب المصري الأولمبي ومشاهدة فيديوهات له.

 

واستطرد فوجل أن صلاح في اليوم الأول من التدريب لم يحظ بإعجابه حتى أنه تساءل إذا ما كان اللاعب لديه توأم يظهر في مقاطع الفيديو التي أرسلها إليه وكيل النجم المصري.

 

وتابع المدرب  الذي سبق له تدريب بايرن ميونيخ الألماني أيضا: "لو كنت تعرف صلاح في هذه الفترة، لم تكن تتوقع أن يكون نجما عالميا لكنه يملك شخصية لطيفة".

 

واستطرد: "لقد كان واضحا لي أنه لاعب مميز ولكن مسألة امتلاكه العقلية للوصول للعالمية كانت محل شك بالنسبة لي، إلا أنه كان قاتلا لطيفا أمام المرمى".

 

وأشار إلى ثلاثة لاعبين دربهم في بازل ووصلوا العالمية وهم صلاح وجرانيت تشاكا وشاكيري لكن الثاني هو أكثر من حظى بإعجابه في النادي السويسري على حد قوله.

 

ومضى يقول: "اليوم الأول في الأسبوع التجريبي مع بازل لم يكن صلاح على نفس مستوى الفديوهات التي رأيتها، وتساءلت إذا ما كانت الفيديوهات قد خضعت لمونتاج تسرع من وتيرتها، حيث أنها تظهر اللاعب المصري يملك كل شيء".

 

وفي اليوم الثاني، قدم صلاح مستوى أفضل لكنه لم يصل إلى الجيد بعد وفقا للمدير الفني الألماني.

 

واستدرك: "لكنه في اليوم الثالث استطاع تدمير كل شيء، ولم يكن أحد يستطيع إيقاف خطورته، لقد قدم مستوى استثنائيا، وكان رشيقا للغاية ومتفجرا، وبمجرد امتلاكه الكرة في قدمه اليسرى يعني هدفا".

 

وواصل: "بعد هذا الأداء، عرف الجميع لماذا أراد أن يضم صلاح".

 

ووصف فوجل صلاح بالشخصية الخجولة الذي لا يشعر براحة مع الأضواء حتى بعد تفوقه الشديد على المسرح العالمي وأهدافه الغزيرة مع ليفربول التي بلغت 44 في موسمه الأول فحسب وحصوله على لقب هداف البريمرليج موسمين متتاليين.

 

وأوضح كيف أن صلاح لم يتغير حينما التقى به العام الماضي ووجد شخصيته كما هي بحسب الميرور البريطانية.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان