رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 مساءً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

حلفاء الأمس أعداء اليوم.. ترامب ينقلب على فوكس نيوز

حلفاء الأمس أعداء اليوم.. ترامب ينقلب على فوكس نيوز

وائل عبد الحميد 25 أغسطس 2019 23:27

رغم الدور الكبير الذي لعبته شبكة فوكس نيوز الأمريكية يمينية التوجه في فوز الرئيس دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية عام 2016 في مواجهة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون حيث كانت بوقا لنقل صوته لكنها لم تسلم مؤخرا من هجومه الضاري.

 

صحيفة الإندبندنت البريطانية قالت في تقرير اليوم الأحد إن ترامب صب جام غضبه على فوكس نيوز مدعيا أن الشبكة الإخبارية المحافظة لم تعد كما اعتادت أن تكون عليه بعد إعلانها مؤخرا عن نتائج استطلاع رأي يظهر وجود علامات مقلقة بالنسبة له كرئيس في انتخابات 2020 الرئاسية.

 

وهرع ترامب إلى منصته المفضلة تويتر ليعقد مقارنة بين استطلاعات رأي فوكس نيوز ومؤسسة "راسموسن".

 

ففي استطلاع رأي نُشر الجمعة، قالت راسموسن  إن نسبة تأييد ترامب في الولايات المتحدة تبلغ مستوى 50%.

 

بيد أن استطلاع رأي منفصل أجرته فوكس نيوز في وقت سابق هذا الشهر قال إن نسبة تأييده تبلغ 43% فحسب.

 

وكتب الرئيس الأمريكي عبر حسابه الشهير على موقع التواصل الاجتماعي: "راسموسن تمنحني 50%"، قبل أن يفتح نيرانه على فوكس نيوز.

 

ووفقا لصحيفة الإندبندنت، فإن ترامب دأب مرارا وتكرارا على انتقاد وسائل الإعلام متهما إياها بالتغطية السلبية المتعمدة للشؤون الرئاسية لكنه اعتاد أن يقيم فوكس نيوز بشكل أكثر ودا لكن الأمور في الفترة الأخيرة اتخذت منحنى مغايرا.

 

وخلال تغريداته الأحد، هاجم الرئيس الأمريكي فوكس نيوز أيضا لاستعانتها برئيسة اللجنة الديمقراطية السابقة دونا برازيل كمساهمة في الشبكة الإخبارية.

 

وكتب ترامب: "برازيل منحت المحتالة هيلاري كلينتون أسئلة المناظرات بيني وبينها والآن تظهر في فوكس نيوز".

 

وردت برازيل عليه بحدة وطلبت منه التركيز على القضايا التي تهم منصبه الرئاسي وفقا للصحيفة البريطانية.

 

يشار إلى أن ترامب دخل سابقا في خلاف مع أحد مراسلي شبكة سي إن إن الأمريكية وطرده من البيت الأبيض كما يتهم دوما صحف كبرى مثل نيويورك تايمز بكتابة قصص مفبركة ضده.

 

 

رابط النص الأصلي
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان