رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 صباحاً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

المبعوث الأمريكي لإيران لصحيفة نمساوية: «طهران هشة تمامًا»

المبعوث الأمريكي لإيران لصحيفة نمساوية: «طهران هشة تمامًا»

صحافة أجنبية

المبعوث الأمريكي الخاص  لإيران "براين هوك"

المبعوث الأمريكي لإيران لصحيفة نمساوية: «طهران هشة تمامًا»

احمد عبد الحميد 21 أغسطس 2019 20:32

في مقابلة أجرتها صحيفة "دي بريسه" النمساوية مع  المبعوث الأمريكي الخاص لإيران "براين هوك"،  صرّح بأن طهران ضعيفة للغاية، مشيرًا إلى أن الجمهورية الإسلامية انهارت اقتصاديًا بشكل تام، وسوف تجلس مع واشنطن قريبًا على طاولة المفاوضات.

 

وعن  سياسة ترامب الخاصة بالضغط الأقصى على  طهران، رأى هوك أنها سياسة ناجحة وتؤتي ثمارها.

 

وأشار المبعوث الأمريكي لإيران، إلى أن الانخفاض الملحوظ للإنفاق العسكري فى طهران بلغ نسبة 28% هذا العام، موضحًا أنّ الاقتصاد الإيراني  ينهار، وعائدات النفط تتراجع بنسبة كبيرة.

 

واستطرد "هوك":  "عندما انسحبنا من الاتفاق النووي مع إيران، كانت إيران تصدر 2.5 مليون برميل من النفط يوميًا ، وتدر عائدات سنوية قدرها 50 مليار دولار، الآن انخفض هذا الرقم إلى حوالي 100 ألف برميل في اليوم فقط".

 

وتابع المبعوث الأمريكي إلى طهران: "الولايات المتحدة طالبت جميع الدول بمنع مرور أي ناقلة نفط إيرانية في موانئها، وتعتبر  مطالبة  واشنطن موجهة لجميع العاملين في مجال الملاحة، وتحث على ضرورة تجنب التعامل مع الحرس الثوري الإيراني حتى لا تقع تبعات جنائية".

 

ولفت "هوك"، أن واشنطن تتعقب حركة جميع ناقلات النفط الإيرانية، موضحا أن الولايات المتحدة تريد التأكد من أن النفط الذي تحمله الناقلة "غريس 1" المفرج عنها من قبل سلطات جبل طارق،  لن يدعم أنشطة الحرس الثوري الإيراني.

 

وأضاف  المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران، براين هوك، أن إيران تستخدم عائدات النفط لتمويل برامجها الصاروخية ورعاية الإرهاب،

وبحسب الصحيفة، تصاعدت حدة التوترات بين إيران والغرب منذ سريان العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية في مايو  الماضي.

 

ومنذ ذلك الحين، تتسارع وتيرة المواجهات بين إيران والغرب؛ حيث أرسلت الولايات المتحدة في 5 مايو، مجموعة هجومية تضم حاملة طائرات وقاذفات إلى الشرق الأوسط، فيما أعلنت إيران في 8 مايو، أنها ستخفف بعض القيود المفروضة على برنامجها النووي.

 

 وتعرضت أربعة سفن من بينها ناقلتان سعوديتان للهجوم في 12 مايو بالخليج العربي، وحمّل مسؤولون أمريكيون وأوروبيون إيران مسؤولية الهجوم، قبل أن تتعرض ناقلتان للهجوم جنوبي مضيق هرمز في 13 يونيو، وتتهم واشنطن إيران بالوقوف وراءه.

 

وأسقطت إيران في 20 يونيو طائرة استطلاع أمريكية عسكرية مسيرة في المياه الدولية بالخليج العربي، كما احتجزت ناقلة النفط البريطانية هيريتدج بمضيق هرمز في 10 يوليو.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان