رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 مساءً | الجمعة 20 سبتمبر 2019 م | 20 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

أودى بحياة 52 مليار شخص..  تعرف على أخطر قاتل للجنس البشري

أودى بحياة 52 مليار شخص..  تعرف على أخطر قاتل للجنس البشري

صحافة أجنبية

البعوض أخطر قاتل في تاريخ البشرية

أودى بحياة 52 مليار شخص..  تعرف على أخطر قاتل للجنس البشري

وائل عبد الحميد 21 أغسطس 2019 18:57

ترى ما هو أخطر قاتل للجنس البشري عبر التاريخ؟ هل هي  البنادق أو القنابل أو السرطانات بأنواعها المختلفة أو حوادث السيارات ؟

 

موقع فوكس الأمريكي أجاب في تقرير له اليوم الأربعاء على السؤال قائلا أن القاتل الأكثر فتكا في تاريخ البشرية مجرد حشرة مزعجة قد لا تشغل تفكير الكثيرين منا وتشتهر باسم "البعوض".

 

وعلى مدار أكثر من 200 ألف عام، عاش حوالي 108 مليار شخص على وجه الأرض، وتسبب البعوض في مقتل 52 مليار نسمة وفقا للإحصائيات.

 

واستطرد الموقع الأمريكي: "لقد تسبب تأثير هذه الحشرة الكارثية في إعادة تشكيل الحضارة بما يتجاوز توقعاتنا وفقا للمؤرخ تيموثي سي. وينجارد الذي يحاول كتابه الجديد "البعوض. تاريخ إنساني لأكثر مفترسينا فتكا" دراسة تلك الحشرة المميتة".

 

وأردف التقرير: "منذ عصر الديناصورات، تحمل حشرات البعوض، التي تملك قدرة مذهلة على المقاومة،  الملاريا والحمى الصفراء وزيكا ومجموعة من الأمراض الأخرى التي دمرت البشرية".

 

وأشار "فوكس" إلى أن سكان القارة الأفريقية تحملوا الوطأة الأكبر وتكبدوا الخسائر البشرية الأكثر بسبب البعوض.

 

وفي كتابه الجديد، الذي يعد الخامس بالنسبة له، لا يقتصر الكاتب على اكتشاف العواقب الكارثية للبعوض على المستوى البيولوجي لكن قلمه يمتد إلى التأثير الاجتماعي، وكيف أن تلك الحشرة تتسبب في تقليص الناتج المحلي الإجمالي من خلال إخراج ملايين البشر من سوق العمل.

 

كما تسببت الحشرة المميتة في إحداث تغيير لمسار التاريخ عند استخدامها كسلاح بيولوجي في أوقات الحروب، وفقا لموقع فوكس.

 

ويقوم وينجارد بتدريس التاريخ والعلوم السياسية بجامعة "كولورادو ميسا" الأمريكية.

 

وردا على سؤال حول قدرة البعوض المذهلة على التكيف وإذا ما كان ينبغي القضاء تماما على تلك الحشرات الضارة، وما هي الوظائف التي تقوم بها، أجاب الكاتب أن البعوض ينتشر بشكل رهيب في أرجاء العالم.

 

وأضاف: "في تاريخ البشرية، تواجد نحو 110 تريليون بعوضة في أرجاء العالم".

 

وأردف أن البعوض يملك القدرة على نقل أمراض تتجاوز أي حشرة أخرى.

 

ولفت أن حشرة استوائية مثل "البق" التي تمص دماء البشر تحمل طفيليات تتسبب في داء شاغاس.

 

بيد أن الحشرة المذكورة تنقل مرضا واحدا بعكس حشرة البعوض التي تتسبب في العديد من الأمراض أبرزها الملاريا جراء أنواع مختلفة من الفيروسات والطفيليات والديدان المرتبطة بها.

 

وفيما يتعلق بقدرة البعوض على التكيف، فإن المسألة ترتبط بعملية الاختيار الطبيعي والبقاء، ولذلك تعودت تلك الحشرات على مقاومة مواد عديدة مثل "دي دي تي" في أعقاب الحرب العالمية.

 

وفي الوقت الذي ألفت فيه الكاتبة راشيل كارسون كتابها الشهير "ربيع صامت" عام 1962، كان هناك 5 من حشرات البعوض اكتسبت مناعة ضد "دي دي تي".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان