رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فورين بوليسي: انفجار روسيا الغامض يعني حوادث نووية جديدة

فورين بوليسي: انفجار روسيا الغامض يعني حوادث نووية جديدة

صحافة أجنبية

بوتين يشاهد تجربة إطلاق صاروخ نووي

فورين بوليسي: انفجار روسيا الغامض يعني حوادث نووية جديدة

بسيوني الوكيل 13 أغسطس 2019 13:25

"انفجار غامض في روسيا. ماذا يحدث حقا هناك؟"..

تحت هذا العنوان نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية مقالا حول الانفجار النووي الذي وقع في منشأة عسكرية بمنطقة القطب الشمالي على سواحل البحر الأبيض الأسبوع الماضي، ما أدى إلى ارتفاع في مستوى النشاط الإشعاعي في المنطقة.

 

وفي المقال الذي نشرته المجلة على موقعها الإليكتروني قال الكاتب جيفري لويز إن: اختبار روسيا "الكارثي" للصاروخ النووي يثبت أن سباق التسلح العالمي الجديد سوف يعني حوادث نووية جديدة.

 

وأشار الكاتب إلى أن السلطات الروسية أصدرت إعلانا مفاجئا يكشف عن أن بعض الحوادث وقعت أثناء اختبار صاروخ بالقرب من مدينة "سيفيرودفينسك" الموازية لساحل روسيا القطبي، ما أدى إلى ارتفاع في نسبة الإشعاع.

 

وبعد وقت قصير ظهرت صور وفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي للأشخاص الذين تعاملوا مع لحادث في بزات التعامل مع المواد الخطرة، وسيارات الإسعاف والهليكوبتر للنقل الجوي الطارئ.

 

وأعلنت موسكو مقتل 5 عناصر في الوكالة النووية من جراء الانفجار الذي وقع الخميس الماضي، ولكنها انتظرت حتى السبت لكي تقر بأنه نووي.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية تاس، عن مسؤول في وكالة روساتوم الحكومية الرسمية، مقتل 5 علماء نوويين في الحادث الغامض.

 

وقال فالنتين كوستوكوف رئيس مركز نووي في الوكالة إنه سيتم التوصية بتكريم خمسة من موظفي الوكالة الذرية الروسية الذين لقوا حتفهم في انفجار الخميس الماضي في أحد مواقع التجارب العسكرية في شمال روسيا.

 

ووصف كوستوكوف، في خطاب ألقاه على شاشات التليفزيون المحلي، العلماء الخمسة بأنهم كانوا "أبطال قوميين".

 

وأوضح أن "وفاة موظفينا هي خسارة مريرة لشركة روساتوم الحكومية. الباحثون أبطال قوميون. لقد كانوا نخبة من المركز النووي الفيدرالي الروسي وأحيانًا كانوا يقومون بإجراء اختبارات في ظروف بالغة الصعوبة".

 

ورجح مسؤول أمريكي أن يكون الانفجار الروسي ناجمًا إما عن صاروخ "سكايفول" النموذجي الروسي أو مكوناته أثناء اختبار الصاروخ الروسي الجديد SSC-X-9.

 

وعلى الرغم من تباهى الرئيس الروسي بهذا السلاح الجديد في خطاب ألقاه عام 2018، قائلاً إنه سيجعل دفاعات الناتو "عديمة الفائدة تمامًا، إلا أن وكالة تاس للأنباء كشفت أن مستويات الإشعاع في مدينة سيفيرودفينسك الروسية ارتفعت بما يصل إلى 16 مرة في الثامن من أغسطس.

 

وكانت وزارة الدفاع قالت في بادئ الأمر إن الإشعاع ظل عند مستويات طبيعية بعد الحادث الذي وقع يوم الخميس لكن سلطات المدينة قالت إن ارتفاعا في مستويات الإشعاع طرأ لفترة وجيزة.

 

وقالت منظمة السلام الأخضر (غرينبيس) إن مستويات الإشعاع ارتفعت نحو 20 مرة.

 

وذكرت وكالة الطقس الروسية اليوم الثلاثاء أنها تعتقد أن مستويات الإشعاع ارتفعت من أربعة إلى 16 مرة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان