رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 صباحاً | الأربعاء 17 يوليو 2019 م | 14 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

شبيجل: العفو عن وردة خطأ جسيم.. واتحاد الجبلاية أحبط المصريين

شبيجل:  العفو عن وردة  خطأ جسيم.. واتحاد الجبلاية أحبط المصريين

صحافة أجنبية

عمر وردة

شبيجل: العفو عن وردة خطأ جسيم.. واتحاد الجبلاية أحبط المصريين

أحمد عبد الحميد 08 يوليو 2019 20:02

قالت مجلة "شبيجل" الألمانية اليوم الإثنين إن اتحاد الكرة المصرى المستقيل بقيادة "هانى أبو ريدة" أحبط الملايين من مشجعى منتخب الفراعنة، وسبب حالة غضب كبير بين الجماهير العاشقة للساحرة المستديرة.

 

أشارت شبيجل إلى الخطأ الجسيم لقرار اتحاد الكرة العفو عن لاعب  خط الوسط "عمرو وردة" الذي اتُهم بالتحرش الجنسي.

 

وأوضحت أن  إعادة اللاعب إلى صفوف المنتخب مرة أخرى بعد استبعاده كشف التخبط فى قرارات الجبلاية.

 

وأضافت شبيجل: " فشل  منتخب مصر المضيف والحائز على الرقم القياسى فى حصد لقب بطولة  كأس إفريقيا، وتحدث المدير الفنى المكسيكى  لمنتخب الفراعنة "أجيرى"عن "ليلة حزينة" تبعتها إقالته واستقالة أعضاء اتحاد الجبلاية.".

 

لفتت المجلة الألمانية إلى أنه بعد ساعات فقط  من الخروج المخزى للمنتخب المصرى ، أعلن رئيس إتحاد كرة القدم  "هانى أبو ريدة"، استقالته، ودعا جميع أعضاء الجبلاية إلى الاستقالة.

 

وعزت شبيجل استقالة أعضاء  كرة القدم المصرى إلى  شعورهم بالمسؤولية الأخلاقية، بعد إحباط الشعب المصرى.

 

وتطرقت المجلة إلى أجواء الحزن التى سادت استاد القاهرة الدولى بعد الهزيمة من منتخب جنوب افريقيا بنتيجة 1 صفر، حيث  تدفقت دموع اللاعبين والجماهير، وتسلل لاعبو المنتخب الوطنى المصرى من الملعب مساء السبت. 

 

وكانت أول توابع الهزيمة  إقالة اتحاد كرة القدم المصرى مدرب المنتخب  المكسيكي "خافيير أجيرى" ، الذي تولى تدريب المنتخب الوطنى بعد خروجه من كأس العالم في أغسطس 2018.

 

وقال المكسيكى "أجيرى"،  بعد المباراة : "أنا المسؤول ، وأنا الذى اخترت اللاعبين ، واتخذت  قرارات بشأن البدائل ووضعت الخطة".

 

ومضت تقول: "يشعر الملايين من المصريين بخيبة أمل مريرة وبالإحراج جراء الخروج المبكر "

 

 لفتت المجلة إلى أن مصر فازت بكأس إفريقيا سبع مرات ، مشيرة إلى أن التوقعات كانت ترجح الفراعنة لحصد اللقب  بقيادة نجم ليفربول "محمد صلاح" الذى قاد الريدز للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام. 

 

ومضت شبيجل تقول: "بعد مرور عام على  خروج منتخب مصر من بطولة كأس العالم ، وخسارته في المباريات الثلاث فى الجولات التمهيدية  كان هدف المنتخب حصد البطولة، بيد أنه خيب آمال الملايين من المصريين"

 

نوهت شبيجل إلى الفراعنة لم يكن المنتخب الوحيد المرشح بحصد اللقب  الذى غادر كأس إفريقيا فى وقت مبكر، مشيرة إلى أن منتخب المغرب الذى كان مرشحًا أيضًا لحصداللقب  هزم من منتخب بنين يوم الجمعة الماضى.

 

وفي اليوم التالى ، هزمت  الكاميرون المدافعة عن اللقب في دور الستة عشر أمام نيجيريا مع المدرب الألمانى جيرنوت روهر، بحسب شبيجل. 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان