رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 صباحاً | الأربعاء 24 يوليو 2019 م | 21 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إكسبريس: لون الهرم الأكبر تغير تماما.. والسبب مذهل

إكسبريس: لون الهرم الأكبر تغير تماما.. والسبب مذهل

صحافة أجنبية

صورة افتراضية للون الهرم الأصلي

إكسبريس: لون الهرم الأكبر تغير تماما.. والسبب مذهل

بسيوني الوكيل 05 يوليو 2019 13:33

قالت صحيفة "إكسبريس" البريطانية إن هرم خوفو، أكبر أهرامات الجيزة، كان لونه مختلفا تماما قبل 4500 عام، عما هو عليه الآن.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني أن الطبقة الأخيرة من الهرم تشكلت من حجار بيضاء لامعة وثمينة للغاية، مشيرة إلى أن بناء الهرم أسفل هذه الطبقة يضم صخورا تزن نحو 6 ملايين طن.

 

ولفتت إلى أن هذه الطبقة كانت لامعة للغاية الأمر الذي يعني أنها كانت تعكس أشعة الشمس وتجعل من الهرم معلما بارزا من على بعد أميال.

 

وفي القرن الرابع عشر، تم تقطيع العديد من هذه الحجارة واستخدامها في بناء المساجد في أنحاء مصر بأوامر من الناصر حسن حاكم مصر آنذاك، بحسب الصحيفة.

 

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الكثير من هذه الحجرة يمكن رؤيته حاليا في أنحاء القاهرة سليمة بشكل كامل، لافتة إلى أن الحجارة المتبقية بدأت في التغير في ظل الشمس الحارقة والأجواء المناخية.

 

كما أن الهزات الأرضية أسقطت الحجارة المغلفة للهرم وتسببت في تراكم أكوام من الحطام حول البناء، وفقا للتقرير.

 

ويقع هرم خوفو الواقع ضمن أهرامات الجيزة على هضبة الأهرام في محافظة الجيزة على الضفة الغربية لنهر النيل. وبنيت قبل حوالي 25 قرنا قبل الميلاد، ما بين 2480 و2550 ق. م وهي تشمل ثلاثة أهرام هي خوفو، خفرع ومنقرع.

 

وهذه الأهرام حسب إحدى الفرضيات هي مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم دفنه فيه، والبناء الهرمي هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقابر في مصر القديمة.

 

وبدأت المقابر بحفرة صغيرة تحولت إلى حجرة تحت الأرض ثم إلى عدة غرف تعلوها مصطبة، وبعد ذلك تطورت لتأخذ شكل الهرم المدرج.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان