رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 صباحاً | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م | 18 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: بعد تراجع عائدات النفط.. السعودية تلجأ لسوق السندات

صحيفة ألمانية: بعد تراجع عائدات النفط.. السعودية تلجأ لسوق السندات

صحافة أجنبية

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

صحيفة ألمانية: بعد تراجع عائدات النفط.. السعودية تلجأ لسوق السندات

أحمد عبد الحميد 03 يوليو 2019 22:00

قالت صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه"، إن المملكة العربية السعودية تصدر لأول مرة سندات بالعملة الأوروبية اليورو. فى وقت تقل فيه عائدات النفط المربحة بالدولة الخليجية.


وأوضحت الصحيفة، أن السعودية استخدمت مؤخراً سوق السندات فى كثير من الأحيان لتمويل عجز ميزانيتها.


ورأت الصحيفة الألمانية أن المستثمرين من القطاع الخاص قلقين من فكرة إقراض الرياض، فهم يستهدفون بشكل أكثر المحافظ المالية للمستثمرين شبه المحترفين.


وفي يناير 2019 ، تم بيع سندات بقيمة 7.5 مليار دولار، وفى أبريل من نفس العام، أطلقت شركة النفط المملوكة للدولة أرامكو سندات بقيمة 12 مليار دولار لشراء حصة الأغلبية فى شركة سابك للكيماويات المملوكة للدولة من صندوق الاستثمار الحكومى.


وفي ديسمبر 2018 ، أعلن وزير المالية السعودى "محمد الجدعان"، أنه سيبيع سندات بقيمة 120 مليار ريال سعودى في عام 2019 ، لتمويل عجز قدره 131 مليار ريال ، أى ما يعادل 4.2 في المائة من إجمالى الناتج المحلى.

وكشفت صحيفة فرانكفورتر الجماينه، أن السعودية ستصبح أول دولة خليجية تصدر سندات مقومة بعملة المنطقة الأوروبية.


وأوضحت أنه الرياض شرعت يوم الثلاثاء فى دخول المنصة الأوروبية، ولا يتوقع المستثمرون تحقيق عوائد غنية من إطلاق ولى العهد السعودى "محمد بن سلمان"، سندات بقيمة 3 مليارات يورو.


ولفتت إلى أن الفائدة المحتملة من إطلاق الرياض سندات بقيمة 3 مليارات يورو، 2% لمدة 20 عام، أو 0.75 % لمدة ثمانى سنوات فقط.


وبتصنيف "A +" ، جاءت السعودية فى المرتبة 34 من أصل 164 دولة فى العالم ، متقدمة على بلدان اليورو أيرلندا أو إسبانيا.


وأشارت "فرانكفورتر ألجماينه"إلى أن عائدات سندات الحكومة الأوروبية لا زالت تستمر فى الانخفاض، موضحة أن المزيد من هذه السندات المالية ستجلب خسائر للمستثمرين إذا احتفظوا بها حتى تاريخ الاستحقاق.


وأضافت الصحيفة أن هذه البيئة الأوروبية ذات معدلات الفائدة المنخفضة مثيرة لاهتمام المصدرين من أجزاء أخرى من العالم.


على سبيل المثال ، وضعت مصر سندات باليورو فى العام الماضى ، وتتحمل فائدة بالنظر إلى التصنيف الائتمانى الضعيف ( (B.


وتسدد الحكومة المصرية نسبة 6.375 بالمائة، لمدة لا تقل عن 12 عامًا، بحسب الصحيفة الألمانية.


وينطبق الشيء نفسه على ساحل العاج ، الدولة الأفريقية التى تسدد بنسبة 6.675 في المئة، لمدة 30 سنة مع تصنيف أفضل قليلاً.


وبتصنيف أفضل، وأسعار فائدة أقل بكثير، تسدد إندونيسيا ، التى يعتبرها الأوروبيون جديرة بالائتمان، بنسبة 2.625 في المائة، لمدة سبع سنوات منذ عام 2016.


ورأت صحيفة "فرانكفورتر ألجماينه"، أنه يتوجب على الدول التى تنوى اليوم شراء سندات بالعملة الأوروبية ، أن تكتفى بعائد صغير قدره 0.47 فى المائة حتى حلول عام 2023، بعد خصم نسبة التضخم التى أضيفت إليه.


وبحسب الصحيفة، جاء الإصدار السعودى للسندات المالية بقيمة 3 مليارات يورو، بعد تعيين مكتب إدارة الدين العام فى وزارة المالية كلا من "جولدمان ساكس" و"سوسيتيه جنرال" كمنسقين عالميين لترتيب اجتماع مع المستثمرين العالميين،

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان