رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأربعاء 17 يوليو 2019 م | 14 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية بعد عودة وردة: صلاح يحكم الكرة المصرية

صحيفة ألمانية بعد عودة وردة: صلاح يحكم الكرة المصرية

صحافة أجنبية

محمد صلاح وعمرو وردة

صحيفة ألمانية بعد عودة وردة: صلاح يحكم الكرة المصرية

أحمد عبد الحميد 02 يوليو 2019 21:33

نوهت صحيفة 11 فروينده الألمانية إلى أن تدخل نجم ليفربول المصرى "محمد صلاح" فى واقعة استبعاد لاعب خط وسط المنتخب المصرى "عمرو وردة"، كان له التأثير الأكبر فى قرار إعادة الأخير إلى تشكيلة الفراعنة مرة أخرى ومنع ذبوله.

 

وشددت  الصحيفة الألمانية على النفوذ البالغ الذي أصبح يملكه النجم  "محمد صلاح" وتأثيره بالغ الأهمية على قرارات اتحاد الكرة لبلاده باعتباره شخصية بارزة.

 

وكان اتحاد الكرة قد "أوقف لاعب كرة القدم المحترف في صفوف نادى "أتروميتوس اليونانى"،  ولاعب خط وسط منتخب الفراعنة "عمرو وردة"، بزعم تحرشه بالنساء.

 

بيد أنه عاد الآن إلى تشكيلة المنتخب بفضل تدخل نجم ليفربول العالمى "محمد  صلاح" لصالحه.

 

وبحسب التقرير، أوقف  الاتحاد المصري لكرة القدم اللاعب عمرو وردة قبل وقت قصير من المباراة الثانية لكأس إفريقيا 2019،  وتم نشر دردشات له تثبت اتهامه بالتحرش.

 

أوضحت الصحيفة الألمانية أن مطالبة النجم المصرى  "محمد صلاح"، على "تويتر" بضرورة منح "وردة" فرصة ثانية، أعادت اللاعب المصرى إلى الحياة مرة أخرى.

 

ونشر محمد صلاح، نجم المنتخب المصرى، تغريدة كتبها باللغة الإنجليزية عبر حسابه على تويتر مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة احترام المرأة.

 

وقال نجم ليفربول: "أؤمن أن الكثيرين من الذين يرتكبون الأخطاء يمكنهم أن يصبحوا أفضل، ولا يجب أن يتم إرسالهم فوراً إلى المقصلة باعتبارها أقصر طريق، نحتاج إلى نؤمن بالفرصة الثانية".

 

 وأضافت أن نجم ليفربول المصرى "صلاح"، أعرب  في مقابلة أجريت معه قبل بضعة أشهر عن أمله فى وضع أفضل للمرأة المصرية، لافتة إلى أنه تم  الاحتفال به في جميع أنحاء العالم كممثل للإسلام.

 

لفتت الصحيفة إلى أن واقعة عمرو وردة  ليست الأولى، فقد واجه اللاعب مزاعم بالتحرش الجنسي في عام 2017 أيضًا.

 

بدأت قضية "وردة"،  الأخيرة تثير الانتباه بعد أن نشرت إحدى عارضات الأزياء فيديو تؤكد خلاله دخول مجموعة من لاعبى المنتخب في دردشة معها عبر "إنستجرام"، بعد ساعات من مباراة مصر وزيمبابوى التي انتهت بفوز الفراعنة (1-0)، وكان عمرو وردة على رأس هؤلاء اللاعبين.

 

بعد إثارة الضجة على الأمر علق  المنتخب على واقعة عمرو وردة وثلاثة من زملائه، على لسان إيهاب لهيطة مدير الفراعنة بتلك الأزمة مؤكدا أنها ليست شائعات.

 

وشدد لهيطة على أن المدير الفني المكسيكى "خافيير أجيرى"،  تدخل وطالب جميع اللاعبين بصفة عامة بضبط سلوكياتهم على مواقع التواصل الاجتماعى، مهدداً باستبعاد المتجاوزين.

 

وتفاقمت الأزمة  بعد  ساعات، حيث نشرت فتاة مكسيكية لمقطع فيديو لعمرو وردة، قالت إنه كان في فترة سابقة احتوى على تجاوزات أخلاقية من نجم منتخب مصر.

 

وانتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ليصل إلى مدير المنتخب والجهاز الفني واللاعبين، مما استدعى رفع الأمر إلى رئيس إتحاد كرة القدم المصرى هانى  أبو ريدة، الذى اتخذ قراره باستبعاد اللاعب من القائمة.

 

وذكر اتحاد الكرة في بيان رسمى أن "أبو ريدة"،  استبعد وردة من المعسكر بعد التشاور مع الجهاز الفنى والإدارى للفريق، وذلك في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز  لمنخب الفراعنة"

 

علق وردة بعد قرار استبعاده، بأن  كل الفيديوهات التي يتم تداولها مفبركة.

 

وفى مباراة المنتخب المصرى مع الكونغو الديموقراطية،  احتفل أحمد المحمدى قائد الفريق بالإشارة لرقم 22، وهو الذى يحمله عمرو وردة مع الفراعنة.

 

وصرح المحمدي بعد المباراة: "احتفالي كان لعمرو وردة، فهو واحد من مكونات المنتخب،  وكلنا بشر نخطئ ونصيب، ولن نتركه وسنقف بجانبه وندعمه".

 

كما أعلن باهر المحمدي تضامنه مع وردة برفع قميصه بعد الهدف الثاني الذي أحرزه صلاح أمام الكونغو الديموقراطية.

 

 وعلق "أجيري" المدير الفنى للمنتخب المصرى في المؤتمر الصحفى بعد مباراة الكونغو الديموقراطية على أزمة استبعاد وردة مؤكدا أن الفريق لا يقف على أي لاعب.

 

بعدها قدم وردة اعتذاره على ما بدر منه قائلا: "أعتذر على ما بدر منى وأعتذر لأهلى وللجهاز الفني واللاعبين"

 

وأضاف في فيديو عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "أتعهد أن الفترة المقبلة ستكون جيدة، ولن أفعل شيئا يغضب أحدًا.. أعتذر للمرة الثانية".

 

 وبعد أقل من 48 ساعة من استبعاده وإعلان استكمال المسابقة بـ22 لاعبا بدلا من 23، تراجع أبو ريدة وقرر إعادة وردة إلى منتخب مصر.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان