رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 صباحاً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة بريطانية: المحسوبية مؤهل إيفانكا ترامب في قمة العشرين

صحيفة بريطانية: المحسوبية مؤهل إيفانكا ترامب في قمة العشرين

صحافة أجنبية

إيفانكا تتحدث لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

صحيفة بريطانية: المحسوبية مؤهل إيفانكا ترامب في قمة العشرين

بسيوني الوكيل 02 يوليو 2019 10:37

أثار حضور إيفانكا ترامب نجلة الرئيس الأمريكي قمة مجموعة العشرين، سخرية واسعة على مواقع التواصل، بعد ظهورها دون المستوى اللائق في حوار مع عدد من قادة العالم على هامش القمة التي ختمت اعمالها السبت الماضي في اليابان، بحسب صحيفة "إكسبريس" البريطانية.  

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني إن إيفانكا المستشار الرفيع للرئيس دونالد ترامب ظهرت في مقطع فيديو لمشهد من القمة، وهي تحاول الانضمام بشكل محرج إلى محادثة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، ورئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد.

 

وخلال النقاش في المقطع الذي نشرته الحكومة الفرنسية يمكن سماع ماي تقول:" بمجرد أن تتهمهم بهذا التوجه الاقتصادي، الكثير من الناس سيبدأ في الاستماع"، ليشجع هذا إيفانكا على الرد بـ :"نعم" قبل أن تقحم عبارة "الجانب الدفاعي أيضا"، بينما ظهرت لاجارد وهي تنظر لها قبل أن تحول نظرها مرة أخرى إلى قادة العالم ليستمروا في حوارهم.

 

وفي أعقاب نشر الفيديو، سارع الآلاف إلى انتقاد ابنة الرئيس الأمريكي، مشيرين إلى أنها غير مؤهلة للمشاركة في هذا الحدث وأن سبب حضورها الوحيد هو "المحسوبية".

 

ألكسندريا أوكاسيو كورتيز عضوة الكونجرس عن الحزب الديمقراطي انضمت إلى هؤلاء المنتقدين بقولها:" ربما يكون هذا صادما للبعض ولكن كونها ابنة شخص ما ليس بالفعل مؤهل وظيفي".

وكتبت في تغريدة على تويتر تقول:" هذا يضر مكانتنا الدبلوماسية .. الولايات المتحدة بحاجة لجهود رئيسنا في قمة العشرين.. حضور دبلوماسي مؤهل لن يضر أيضا".

 

وانتقد الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ابنة الرئيس الأمريكي في حين سخر آخرون الذين رأوا انها أحرجت نفسها بين قادة العالم، معبرين عن رفضهم لحضورها القمة.

 

في المقابل أكد مكتب ماكرون الاثنين أنه لم يكن يتوقع رد الفعل هذا على الفيديو الذي نشره لابنة الرئيس الأمريكي وهي تحاول الاختلاط بقادة العالم في القمة التي عقدت في مدينة أوساكا اليابانية.

 

 وأوضح مسئول في القصر الرئاسي الفرنسي أن مثل هذه المقاطع من القمم والفاعليات المشابهة تتم مشاركتها في الكثير من الأحيان.

 

من جانبها قالت مدير الاتصالات في البيت الأبيض جيسكا ديتو إن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي دعا إيفانكا للحديث في قمة العشرين، نظرا لأنها ممثل البيت الأبيض الرئيس في قضايا تمكين المرأة والتي كانت موضوعا رئيسيا في قمة هذا العام".

 

واختتمت قمة مجموعة العشرين أعمالها في أوساكا باليابان السبت دون اتفاق حول قضايا التجارة وتغير المناخ. وكان لافتا إطلاق عشرات التصريحات أثناء وبعد اجتماعات عقدها الزعماء على هامش القمة، التي عكست أبرز ملفات الصراع والتنافس بين الكبار.

 

وصدر في ختام أعمال القمة التي استمرت يومين بيان مشترك لم يتضمن تعهدا بمحاربة الحمائية التجارية، بل جاء فيه أن "حدة التوترات التجارية والتوترات الجيوسياسية ازدادت".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان