رئيس التحرير: عادل صبري 12:33 صباحاً | الثلاثاء 23 يوليو 2019 م | 20 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

أسباب تكريم ألمانيا للمهندس المصري هاني عازر 

أسباب تكريم ألمانيا للمهندس المصري هاني عازر 

صحافة أجنبية

تكريم المهندس المصري هاني عازر في ألمانيا

أسباب تكريم ألمانيا للمهندس المصري هاني عازر 

أحمد عبد الحميد 01 يوليو 2019 21:14

قالت صحيفة "رور  ناخرشتن" الألمانية، إن حصول المهندس المدنى المصرى "هاني عازر"،  على وسام الاستحقاق الفدرالى فى ألمانيا يرجع لكونه قدم  الكثير فى كل من برلين والقاهرة.

 

ففى السياسة، كان للمهندس المدنى المصرى "هانى عازر"، بصمات دبلوماسية، لأنه كان يتنقل لسنوات عديدة بين دورتموند ودول الشرق الأوسط، بحسب الصحيفة.

 

يعيش المهندس المدنى  البالغ من العمر 69 عامًا في مدينة بريختن ، برفقة زوجته الألمانية وأبنائه.

 

وحصل "عازر" مؤخرًا على وسام  الاستحقاق الفيدرالى فى ألمانيا ، وتم تكريمه أيضًا من قبل السفير المصرى فى برلين، "بدر عبد العاطى".

 

 وبحسب الصحيفة الألمانية استطاع المهندس المدنى "هانى عازر" بناء جسر  تواصلى بين برلين و القاهرة.

 

بالإضافة إلى ذلك أشرف على تنفيذ مشاريع البناء الكبيرة فى برلين، وأدار بنجاح بناء محطة برلين المركزية.

 

كما استخدم خبراته فى تنفيذ مشروعات أنفاق تحت الأرض فى منطقة الرور الألمانية.

 

أوضحت الصحيفة أنه في عام 1973 ، قدم  هانى عازر إلى ألمانيا لدراسة الهندسة المدنية في جامعة الرور في بوخوم، وهو فى عمر 23 عامًا.

 

 وقع عازر في حب فتاة ألمانية وقتذاك  ، وتزوج منها وانتقلا إلى مدينة دورتموند.

 

ومن خلال عمله   كمهندس مدنى شاب ساهم فى تنفيذ مشروع  مترو الأنفاق بالمدينة الألمانية "دورتموند"، إلى أن  تخصص فى تنفيذ بناء الأنفاق والجسور بطريقة احترافية.

 

 وفى  عام 1994 بدأ عمله فى مشروع "دويتشه بان" الضخم  الخاص بالسكك الحديدية فى العاصمة الألمانية برلين. 

 

وفى عام 2001 ، تولى قيادة بناء النفق الموصل  بين الشمال والجنوب وتطوير محطة "ليرتر"، إلى محطة برلين المركزية الجديدة، وأنهى  المشروع بنجاح فى الوقت المناسب قبل انطلاق كأس العالم لكرة القدم 2006.

 

لهذه الأسباب  حصل المهندس المدنى المصرى  على وسام الاستحقاق فى العاصمة برلين، والكلام للصحيفة.

 

أوضحت الصحيفة أن "عازر"، نفذ أيضًا مشروعين رئيسيين آخرين لخطوط السكة الحديدية فى العاصمة  الألمانية بنجاح ملحوظ.

 

 وبحسب الصحيفة كان له  دور كبير فى مشروع المليارات المثير للجدل "شتوتجارت 21" الذي قدمه في مايو 2011.

 

أشارت الصحيفة أن "عازر"،  أصبح ناشطًا دوليًا ، فقد اتجه إلى تنفيذ مشروع  آخر فى إمارة قطر.

 

منذ عام 2015 ،  يقدم المهندس المصرى "هانى عازر"،  المشورة للحكومة المصرية حول مشاريع المرور والأنفاق الرئيسية، ويعتبر الآن  عضوًا هامًا فى هيئة استشارية رفيعة المستوى للرئيس المصرى "عبد الفتاح السيسى" ، حيث يتولى مسؤولية تنفيذ البنية التحتية والنقل على أرض النيل.

 

رأت الصحيفة أن "عازر"، أثبت نفسه من عدة جوانب لإرساء العلاقات الألمانية مع  مصر، حيث يستخدم اتصالاته مع صناع القرار الألمان والمصريين لتعزيز العلاقات ، وخاصة في القطاع الاقتصادى.

 

وأضافت أن المهندس المدنى المصرى فتح الباب أمام عدد من الشركات الألمانية للمشاركة في المشروعات الكبرى في مصر وفى الوقت نفسه نقل  مزايا نظام التعليم الألمانى إلى القاهرة.

 

 وفى  مصر ، حصل "عازر" على الدكتوراه الفخرية من جامعة عين شمس فى عام 2018 ، والآن  يكرم في ألمانيا بوسام الاستحقاق الفيدرالى.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان