رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 صباحاً | الأربعاء 17 يوليو 2019 م | 14 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

مدينة ألمانية تحيي ذكرى «شهيدة الحجاب» مروة الشربيني

مدينة ألمانية تحيي ذكرى «شهيدة الحجاب» مروة الشربيني

صحافة أجنبية

مروى الشربيني

مدينة ألمانية تحيي ذكرى «شهيدة الحجاب» مروة الشربيني

وائل عبد الحميد 01 يوليو 2019 20:02

قبل عشر سنوات، قُتلت المصرية "مروة الشربيني"، في مدينة "دريسدن" الألمانية، أمام زوجها وطفلها لأنها كانت مسلمة ترتدى الحجاب.

 

 والآن تعيد المدينة الألمانية إحياء ذكرى مقتل المصرية ، التى أودى بحياتها التطرف اليمينى والإسلاموفوبيا فى الجمهورية الاتحادية.

 

وفى هذا الشأن قالت صحيفة "تاجس شبيجل" الألمانية، إن جريمة قتل مروة الشربينى كانت الحدث الأبرز فى ألمانيا نهاية العقد الماضى، حيث عكست وجود احتقان دفين فى المجتمع الألمانى بين الأشخاص ذوى الأفكار اليمينية المتطرفية والنازية والمهاجرين واللاجئين من الدول الإسلامية.

 

 وبدأت الجريمة بحدوث مشادة كلامية بين مروة والمواطن الألمانى من أصل روسي "أليكس فينز"، فسبها بألفاظ يعاقب عليها القانون كونها ترتدى الحجاب، فأقامت عليه دعوى قضائية وربحتها بتغريمه 780 يورو، وخلال نظر طعنه على الحكم، أخرج سكيناً من جيبه وانهال عليها بالطعن في قاعة المحكمة حتى لفظت أنفاسها، وأصاب زوجها المصرى "علوى عكاظ"،  بطعنات أيضاً.

 

 وعندما تدخل الأمن أطلق رصاصة أصابت زوجها المصاب، والذي كان يقيم فى دريسدن للدراسة.

 

  كانت الشربيني حاملًا فى شهرها الثالث،  وسقطت قتيلة فى قاعة المحكمة.

 

وبحسب الصحيفة، تعقد اليوم الاثنين الجالية الألمانية المسلمة فى ولاية سكسونيا جلسة لإحياء ذكرى "شهيدة الحجاب".

 

أشارت الصحيفة إلى  أن مصر ، كانت لا تزال تحت حكم حسنى مبارك ، أثناء وقوع حادث مقتل مروة الشربينى، ولم تلق القضية  الاهتمام الكاف فى ألمانيا، على الرغم من أن قضيتها كانت ذات دوافع يمينية متطرفة.

 

أوضحت الصحيفة أن  مدينة دريسدن ، ستقيم اليوم الاثنين مراسم تذكارية لحادث مقتل الشربينى من أجل نشر السلام بين  المجتمع الألمانى.

 

نقلت الصحيفة تصريحات المسئولة الألمانية  في ولاية سكسونيا "بيترا كوبنج" ، عضوة الحزب الديمقراطى الإجتماعى، حيث قالت بدورها يوم أمس الأحد : "على المجتمع الألمانى أن يتصدى لكافة أشكال العنف والتمييز". 


وفقًا لـلصحيفة، يتم التخطيط من قبل مسئولى مدينة "دريسدن"،  لافتتاح معرض للصور الفوتوغرافية، يدور حول حادث مقتل مروة الشربينى  فى مكتبة درسدن المركزية.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان